معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية
مرحبا بكل الطلبة والاساتدة والمدربين الكرام للتواصل معنا نرجوا منكم التسجيل

معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

منبر تواصل الشباب الرياضي وأساتذة التربية البدنية ومدربي مختلف الرياضات، هذا فضاءكم الوحيد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المنتدى في حاجة إلى إثرائه بمساهماتكم وتفاعلاتكم وكذا انشغالاتكم فلا تبخلوا علينا لأنه بكم نسموا ونتقدم نحو ماهو أفضل للجميع.......
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ساعدوني اريد مواضيع في دكتوراه
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:53 pm من طرف bekai lamdjede

» سؤال وجواب في قانون كرة اليد
الخميس ديسمبر 22, 2016 10:35 pm من طرف زائر

» مدخل للعلم التربية
الأحد ديسمبر 18, 2016 5:12 pm من طرف zakii

» التعب العضلي
الأحد ديسمبر 18, 2016 1:47 pm من طرف زائر

» محاضرات في التدريب الرياضي السداسي الأول
الأحد ديسمبر 18, 2016 10:05 am من طرف زائر

» مذكرات تخرج ماستر تخصص تدريب رياضي
السبت ديسمبر 10, 2016 3:09 pm من طرف زائر

» الثقافة البدنية الرياضية وفلسفة العولمة
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 10:02 pm من طرف بلهوشات مصطفى

» دور التربية البدنية في التعليم المتوسط
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 12:18 am من طرف rabah1973

» المهارات الأساسية في كرة القدم
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 11:15 pm من طرف زائر

المواضيع الأكثر شعبية
55 مذكرة تخرج في التربية البدنية والرياضية
بحث شامل حول الكرة الطائرة
بحث شامل في كرة القدم
بحث حول السرعة
فلسفة التربية البدنية والرياضية
خطوات البحث العلمي
محاضرات التشريع الرياضي
بحث حول ماهية الميكانيك الحيوية
منهج البحث العلمي تعريف .هدف اهمية
السباحة تاريخها , أغراضها , أنواعها , طرق تعليمها و المواصفات القانونية لحمامها و منافساتها
تصويت
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



اللهم اني توكلت عليك وسلمت امري لك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك .........

شاطر | 
 

 التدريب في كرة القدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راعي البقر
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
العمر : 28
الموقع : البويرة

مُساهمةموضوع: التدريب في كرة القدم   الإثنين يناير 21, 2013 7:15 pm


-مقدمــــــــــــــة.
المبحث الأول: مفهوم الإعداد الرياضي و التدريب الرياضي./1
المطلب الأول: الإعداد الرياضي./1_1
المطلب الثاني: التدريب الرياضي./2_1
المبحث الثاني: الحمل التدريبي ومكوناته. /2
المطلب الأول: العمر الزمني للفرد./1_2
المطلب الثاني:حمل التدريب وقدرة اللاعب على العودة إلى الحالة الطبيعية./2_2
المطلب الثالث: مراحل حمل التدريب./3_2
المبحث الثالث:العامل البدني في كرة القدم. /3
المطلب الأول:الإعداد البدني العام./1_3
المطلب الثاني:الإعداد البدني الخاص./2_3
المطلب الثالث:الإعداد البدني الفردي./3_3
المبحث الرابع:عناصر اللياقة البدنية في لعبة كرة القدم./4
المطلب الأول:القوة./1_4
المطلب الثاني:السرعة وأنواعها./2_4
2_1:سرعة رد الفعل التفكير.
2_2:سرعة أداء حركات اللعب السهلة.
2_3:سرعة أداء حركات اللعب الصعبة.
2_4: سرعة انسجام الاعبين.
2_5:طرائق تنمية السرعة.
المطلب الثالث:المطاولة وأنواعها./3
4/المطلب الرابع:المرونة وأنواعها. 5/المبحث الخامس: قوانين التعلم
5-1/المطلب الأول:قانون الاستعداد.
5-2/المطلب الثاني:قانون الأثر
5-3/المطلب الثالث:قانون التدريب.
-خاتمـــــــــــة





مقدمــــــــــــــــــــــــة

التدريب الرياضي في كرة القدم من أهم الوسائل التعليمية الرياضية التي تهدف إلى إلى الارتقاء بالرياضي إلى المستويات العليا وهو عملية تربوية منظمة ودقيقة جدا إذ تتطلب الوقت وبذل أقصى جهد لتطوير المهارات الحركية والبدنية والتكنيكية والتكتيكية اللاعب مع مراعاة الحمل التدريبي بالاعتماد على عناصر اللياقة البدنية ولكن للوصول إلى المستوى المطلوب من اللاعب وجب تقسيم الفترة التدريبية إلى مراحل يتم خلالها الإعداد البدني والعقلي والحركي اللاعبين كما أن شدة التدريب والحمل التدريبي تنقسم من شخص لأخر هذا بمراعاة عامل السن هذا لأن استجابة جسم الرياضي للتمارين الرياضية تختلف بحسب شدتها وكذالك بحسب العمر الزمني للفرد.














مفهوم الإعداد الرياضي والتدريب الرياضي:(1) الإعداد الرياضي: تحت عناصر المستوى الرياضي والتي تتميز من عناصر داخلية "قدرة وحقيقة وحالة وقابلية مستوى الفرد الرياضي وعناصر خارجية"الوسائل والطرق والمستلزمات التي يتمكن الفرد بواسطتها أن يضمن التطور الرياضي وقابلية مستواه.
فقابلية المستوى الرياضي عبارة عن حالة ديناميكية معقدة تتميز جراء الوصول إلى مستوى الإعداد الرياضي بدنيا ونفسيا.إن هذه الحالة تكتسب جراء تطابق حالات الإعداد,فالنشاط الرياضي يعتبر في هذا المجال ليس أكثر من نشاط واكتساب القابلية والاستعداد للمستوى وحساب رفع مستواه وتستخدم بنفس الهدف الموضوع بعناصر أخرى كثيرة تتعلق جميعها بالممارسة الرياضية .
فجميع العناصر المستخدمة في إطار نظام معقد معين تبنى عناصر إعداد رياضي, وان إعداد الرياضي يشمل هدف تعدد جوانب واستخدام جميع العناصر المعقدة التي تحقق ضمان تطوير هدف الرياضي ودرجة قابلية المستوى الرياضي الضرورية.
إن نضام إعداد الرياضي يملك مفهوم المكونات التالية أو جزء من محتواها وهي:
-التدريب الرياضي "السباقات باعتبارها وسيلة للإعداد".
-استثمار العناصر التي تحدد التدريب والمسابقات, ويزداد أثرها أو أسس فترة إعادة الشفاء بعد زيادة العمل.
إن تلك العناصر تعتبر المكونات الرئيسية لنظام التحضير الرياضي وتعتبر بنفس الوقت نظام المستقبل النسبي .
التدريب الرياضي:
.التدريب الرياضي هو احد صور التدريب عامة وأحد مجالات النشاط الرياضي الذي يعمل على رفع مستوى الانجاز عند الرياضي للوصول للمستويات العالية في النشاط الرياض ي الممارس.
يمكن للمرء أن يفهم التدريب الرياضي بشكل عام كمكونات أساسية وأشكال أساسية للتحضير الرياضي ,فالتدريب الرياضي عبارة عن الشكل الأساس لتحضير الرياضي ,وهو عبارة عن التحضير الذي يحصل بمساعدة معرفة طرق التمرين المنظم نسبة إلى أسس توجيه التنظيم التربوي لتطور الرياضي(التكامل).
إن تلك المصطلحات تميز التدريب الرياضي بشكل مقارب ’إضافة لذلك تتناسب وتدعم علاقة مرحلة الأساس.
تختلف النظرة إلى عملية التدريب الرياضي باختلاف الأنظمة والفلسفات التي ينتمي إليها المجتمع والتي تحدد اتجاهات عملية التدريب ولكن هناك إطارا عاما يحدد مسار عملية التدريب الرياضي بتحقيق زيادة كفاءة اللاعب واستعداداته للوصول إلى أعلى المستويات في النشاط الرياضي الممارس(كرة القدم).وفي ضوء ذالك تعددت التعاريف للتدريب الرياضي منها ماقدمه"هارا"عن"رودر "بأن التدريب الرياضي

(1):كتاب مبادئ التدريب الرياضي.الدكتور"مهند حسين البشتاوي.الأستاذ أحمد إبراهيم الخواجا"ص(25,26)
صورة لإعداد اللاعب للوصول للمستويات الرياضية العالية وأوضح احتواء عملية التدريب على التربية السياسية وتقويم المنافسات والنواحي الخططية النظرية ومراعاة ومتابعة حياة الفرد اليومية المناسبة مع رعايته صحيا.
في حين يرى "هارا" أن التدريب الرياضي عملية خاصة منظمة للتربية البدنية الشاملة التي تخضع للأسس العلمية وخاصة التربوية والتي تهدف إلى الوصول للمستويات العالية في كرة القدم.
أما علماء وظائف الأعضاء فلهم نظرتهم الخاصة لعملية التدريب الرياضي فيعرف "كلافس وأرنهيم" التدريب الرياضي بأنه العملية المنضمة للتكرار والتقدم بالتمرين أو العمل الذي يحتوي أيضا على عملية التعلم والتكيف.وفي هذا المجال يذكر"ريه"أنه التخطيط الواعي والتنظيم المتقن للعمليات البدنية لزيادة القدرة الوظيفية وذلك بغرض الوصول لهدف الصحة والكفاءة والتمتع بالحياة الممتدة إلى جانب العمليات التربوية وتطوير العديد من الصفات والخصائص البدنية والمهارية ويمكن وضع التعريف الموجز للتدريب الرياضي بأنه:" عملية تربوية منظمة لتحقيق التوازن بين متطلبات النشاط الرياضي الممارس وإمكانيات اللاعب وقدراته للوصول به إلى أعلى المستويات .
الحمل التدريبي ومكوناته:
-مبادئ أساسية في التعامل مع حمل التدريب:
.يعرف حمل التدريب بأنه " الجهد البدني,والعصبي,والنفسي الواقع على أجهزة الجسم المختلفة كرد فعل لممارسة الأنشطة الرياضية " عن محمد عثمان" عن "هارا" ,كما يعتبر حمل التدريب الوسيلة الرئيسية المستخدمة للإخلال بحالة التوازن الداخلي المشار إليها فيما سبق ....ويمثل حمل التدريب أيضا شكل وهيكل البرنامج التدريبي من حيث الحجم ,الشدة ,الراحة,الكثافة المستخدمة ,كما يعكس أيضا الفعالية الناتجة عن المثيرات الحركية على الوظائف الجسمانية والنفسية.
ويرتبط حمل التدريب ارتباطا أساسيا بظاهرة التكيف حيث يعتبر الأداة والوسيلة المستخدمة للحصول على هذا التكيف, كما يرتبط حمل التدريب أيضا بمجموعة كبيرة من المبادئ الهامة التي لن نتطرق إليها هنا بالتفصيل, وسنكتفي بالتطرق إلى بعض المبادئ الأساسية منها:
-العلاقة المثالية بين الحمل والراحة .
-التكرار والاستمرارية.
-الزيادة التدريجية في الحمل على مدار السنة.
-الوثبات في الحمل.
-التغيير في الحمل.
-التقسيم الزمني والفني لخطة التدريب السنوية.
-الفروق الفردية.
-العمر الزمني للفرد:
.يراعي عند وضع جرعات حمل التدريب أن العمر الزمني للفرد له دور هام في تحديد جرعات حمل

(1):مرجع سبق ذكره.الدكتور"مهند حسين البشتاوي.الأستاذ أحمد إبراهيم الخواجا"ص(39,35)
التدريب فاللاعبين البالغين من الفتوة (الشباب) يجب أن يزيد جرعة حمل التدريب حتى الحد الأقصى
لما يتحمله اللاعب أو الفرد أما في الأطفال و الصبيان فيجب تجنب حمل التدريب للحد الاقصي لما
يتحمله اللاعب الصغير و ذلك من أجل ضمان عملية –البناء و الهدم –أثناء مرحلة النمو و من أجل
إعطاء فسحة من الوقت الضروري للألعاب و النشاط الثقافي و التربية الشاملة .كما يجب مراعاة أنه عند زيادة حمل التدريب حتى الحد الأقصى لما يتحمله الأطفال و الصبيان سيؤدي للتشبع في غير حينه ويسبب هذا انحراف و بعد الأطفال و الصبية عن مزاولة النشاط الرياضي ووصولهم لقمة المستوى الرياضي ,ويجب أن يوضع أيضا في الاعتبار المقدرة المحدودة للجهاز الحركي –خاصة العمود الفقري –وقلة قدرة الجهاز العصبي و عدم نموه في هذه المرحلة من السن المبكرة هذا و يجب أن يشتمل البرنامج الرياضي لأعلي مستويات مرحلة السن الصغيرة على تمرينات كثيرة التنوع الشمول لأن أعضاء الجسم الصغيرة و حالة الجهاز العصبي تحتاج لفترات الراحة الطويلة لتجنب الكساد و التنظيم الخاطئ للتكيف. و بالرغم من حسن قابلية القلب , و الدورة الدموية و الجهاز التنفسي و عملية القبض على التكيف فإن خمول الجهاز العصبي لصغار السن يكون عائقا عند الارتفاع بمتطلبات حمل التدريب المتميز بقوة المثيرة –العمل بأقصى قوة العمل بأقصى سرعة –و أداء التحمل الخاص بمتطلبات السرعة و القوة القصوى مما يختص بالكمية ينبغي أن يجري للصغار بحذر و عناية و أنه لمن الضروري أيضا التوقف بعناية عندما يصل العمل بالتحمل لمرحلة الإجهاد ,وفي هذه الحالة فإن فحص تحمل الأطفال و الصبيان من أفضل الوسائل من أجل السيطرة على تدريبهم.
-حمل التدريب و قدرة اللاعب على الرجوع لحالته الطبيعية:
.يجب مراعاة عند تحديد جرعات حمل التدريب في التدريب المهنة الوظيفية للاعب سواء كانت في منزله أو عمله حيث أن كمية حمل التدريب تعتمد على ما يقوم به اللاعب قبل التدريب أو بعده فمثلا عمل الموظف يختلف عن عمل الحداد أو الطالب أو المدرس .......الخ,ولطبيعة عمل كل منهم مجهود يقع على عاتقه ويستنفذ جزء من طاقته , وبالتالي قدرته على العمل وعلى ذلك يجب أن يراعي ذلك عند تحديد جرعات حمل التدريب كما يجب مراعاة قدرة الفرد على استعادة التكوين مركبات إخراج الطاقة في عضلاته ورجوعه إلى حالته الطبيعية عقب الانتهاء من التدريب حيث أنها تختلف من لاعب إلى أخر .
4-مراحل حمل التدريب: 4-1:المرحلة الإعدادية: في بداية المرحلة الإعدادية يستخدم عادة اتساع حمل التدريب حيث يمتاز التدريب بارتفاع الكمية,وغالبا يعطي خمل التدريب الأعلى زيادة الكمية في حين من الضروري أن تكون شدة المثير عند الحد الأدنى حيث لا يكون لزيادتها أهمية .
أما خلا ل المضي في المرحلة الإعدادية يكون لشدة حمل التدريب الغالبية الأكثر حتى تصبح بالتدريج هي العامل المسيطر على حالة التدريب وعندئذ يقل اتساع حمل التدريب وعلى ذلك تقل كميته بالتدريج في التدريب.
4-2: مرحلة المسابقات:تكون شدة حمل التدريب خلال مرحلة المسابقات هي السائدة والتي تضمن غالب
الاشتراك في المسابقات, وفي حالة اشتراك اللاعبين في مرحلة المسابقات التي تستمر وقتا طويلا من

(1):مرجع سبق ذكره.الدكتور"مهند حسين البشتاوي.الأستاذ أحمد إبراهيم الخواجا"ص(39,41)
الممكن بعد المجموعة الأولى للمسابقات أن يضاف فترة معينة قصيرة حيث يزيد اتساع حمل التدريب مرة أخرى.
4-3:مبدأ الراحة:إن عملية التخطيط لحمل التدريب في النشاط الرياضي عملية هامة تعتمد على التغيير والتعديل بين فترات الراحة وفترات العمل والتنسيق بينهما يتوقف على قدرة الجسم وخاصة الجهاز العصبي على العودة لحالته الطبيعية عقب القيام بالمجهود, وقد ثبت أن الجسم وخاصة الجهاز العصبي يعود لحالته الطبيعية بعد مضي حوالي 42 ساعة أو أكثر وعلى ضوء ذلك فقط أمكن وضع طرق التنظيم والتنسيق بين فترات حمل التدريب وفترات الراحة خلال التدريب , وفي ما يلي بعض هذه الطرق:
-توزيع شدة وكمية حمل التدريب خلال المرحلة الإعدادية.
-توزيع شدة وكمية حمل التدريب خلال مرحلة المسابقات.(1)
-العامل البدني في كرة القدم:(2) .يلعب العامل البدني في كرة القدم دورا مهما كما هو الحال في الرياضيات الجماعية الأخرى ويعتمد على مبادئ و منطلقها أن يكون اللاعب قد مر بعدة مراحل :الهواية, التدريب والتعليم.
وينقسم الإعداد البدني إلى :
1.الإعداد البدني العام:
.يهدف إلى تنمية الصفات البدنية الأساسية والضرورية لدى لاعب كرة القدم بشكل متزن وشامل ,وهو أساس الإعداد البدني الخاص ,ويعني ذلك أن الغرض من التدريب والإعداد البدني العام هو التوصل إلى التعود على حمل التدريب والسرعة وهما مرتبطان بتحسين قابلية الجهاز العضلي العصبي للجسم, والأعضاء الداخلية كافة ويكتمل في بداية دور الإعداد بواسطة العاب وتمرينات الركض والألعاب الصغيرة .......الخ
2.الإعداد البدني الخاص:
.ويهدف إلى تنمية الصفات البدنية الضرورية التي بدورها لها أهمية كبيرة في إعطاء القابلية للاعب كي يتمكن من إتقان المهارات الحركية الأساسية في حالة فقدان اللاعب إلى الصفات البدنية الضرورية. وعلى سبيل المثال لا يستطيع لاعب كرة القدم إتقان مهارة التهديف في حالة افتقاره لصفة قوة عضلات الرجلين ,لذلك فإن عملية تنمية الصفات البدنية الضرورية تهدف أساسا إلى المساعدة إلى الارتفاع بالمستوى المهاري للاعب ,ومن ناحية أخرى إن الطابع المميز للمهارات الحركية الأساسية في كرة القدم هو الذي يحدد نوعية الصفات البدنية الضرورية التي ينبغي تنميتها وتطويرها ,فنوع القوة العضلية التي يجب تنميتها لدى لاعب كرة القدم تختلف عن نوع القوة العضلية التي يجب تنميتها لدى لاعب كرة السلة أو كرة الطائرة أو كرة اليد بالإضافة إلى ذلك فإن لاعب كرة القدم لايستطيع أداء المجهود البدني دون الاستعانة بقوة الإرادة والمثابرة والصبر.
3.الإعداد البدني الفردي:
.مستوى الإعداد البدني لكل لاعب يجب أن ينسجم مع مراحل عمره ومراحل إعداد الفريق ككل ويرتبط

(1):مرجع سبق ذكره.ص(41)
(2):كتاب منهجي لطلبة وأساتذة التربية البدنية والرياضية "أ.د فيصل رشيد عياش الدليمي,د.لحمر عبد الحق"ص(11,9)
محتوى الإعداد البدني من منطلق مجموعة الحركات المطلوبة في اللعب, إن الأسس المميزة لمجموعة
الحركات التي يقوم بها اللاعب في الملعب يجب أن تخدم الجهد الذي يقدمه اللاعب انسجامه مع المراقبة
للمنافسة فإن المدافع في المباراة يركض من 4000 إلى 4500 متر ولاعبي الوسط من 6500 إلى
7000 متر والمهاجم من 5000 إلى 5500 متر للاعب ,وبمعدل وسط يتم تنفيذ 29 إلى 46 مناولة في المنافسة و18 إلى 30 قطع للكرة من الخصم (7-11) يقوم بالدحرجة و(2-7) اجتيازه للخصم و(3-15) أخذ الكرة من (1-7)(وحسب الواجبات في الفريق)التصويب على المرمى.
أما الإحصائيات الأخرى التي تخص الذي يقدمه لاعب الكرة مثل عدد المشاركة, اللاعب المدافع في لعب الكرة من 43-57 مرة, ولاعب الوسط من 42-56 مرة, واللاعب المهاجم من 34-40 مرة.أما
المميزات الأساسية لنوعية الجهد فتحدد بواسطة شدة الانفجار وبالمتغيرات التي تحصل لمراحل اللعب المختلفة بمستوى جيد,مستوى وسط ومستوى ضعيف ,وعنده تخطيط الجهد التدريبي يكون ضروريا ملاحظة مجموع الانطلاقات التي يقوم بها اللاعب بأقصى وبسرعة متوسطة.
ويبلغ عند مدافعي الجوانب ما يعادل 1020 متر ولمتوسطي الدفاع 710 متر وللاعبي الوسط 1450 متر وللاعبي الهجوم( الأجنحة)1100 متر ولمتوسط الهجوم 980 متر يركض اللاعبون الذين يلعبون في وسط الملعب في المنافسة وبسرعة قريبة من القصوى بمعدل 1450 متر وتعكس نتائج بطولة العالم لكرة القدم لسنة 1974 معدل الركض هو 1800-2000 متر وعند الحديث عن مجموع ا لانفتاح للزميل يرفع لاعبو الوسط سرعتهم القصوى ويعملون انطلاقات بمعدل 30 متر في المنافسة الواحدة ومعدل الكرة العالمية هو (120-135)مرة .لذلك فإن من وجهة نظر المؤشرات النوعية للجهد والتركيب الداخلي والذي هو مزيج من الحجم والشدة التي تميز الجهد في المحصلة النهائية,إن الكلام عن تركيب الجهد يجب إعادة الاهتمام على رفع متطلبات التوجيه وتنسيق واجبات الجهاز العصبي المركزي والتي تنبع من حركات اللاعب الذي باستمرار يتابع الوضع على ارض الملعب ويتخذ قرار في الحالات المختلفة المستجدة على ارض الملعب.
-عناصر اللياقة البدنية في كرة القدم:
1-القـــــــــــــــــــــــــوة:
القوة هي المقاومة على التغلب على مقاومة خارجية أو الفعل المعاكس الذي يقف ضد اللاعب, والقوة العضلية هي أساس الحركة والقاعدة البيولوجية لكل القدرات الحركية للإنسان وفي أحوال كثيرة عبر القوة عن سرعة الحركة (قوة الصراع حول الكرة مع الخصم ) وتؤثر في القدرات الحركية للاعب مثل المطاولة , المرونة,التحمل.
إن تطوير القوة لدى لاعب كرة القدم يرتبط بثلاث مراحل أساسية للقوة هي:
أ/القوة الثابتة:تتطلب جهد قصوى ونظام القوة الثابتة هو الأساس في ظهور الأنواع الأخرى من القوة .
ب/القوة المتحركة:تتطلب تنمية الجهد الأكثر من مرة بشكل متعاقب وفي وقت محدد وفي ظروف الحركة
السريعة وفي نظام القوة العضلية المتحركة.

(2):مرجع سبق ذكره.ص(13,11)
ج/القوة الانفجارية :تتطلب تنمية القوة القصوى خلال فترة قصيرة من الزمن مثلا(في وقت التهديف المفاجئ)أو من ارتداد الكرة بعد ارتطامها بالزميل أو خصم قريب أو عارضة وعمودي الهدف والأساس الحركي هو الشد العضلي الأقصى لمرة واحدة مع ملاحظة الاستعداد لمثل هذه الحركة.
2-السرعــــــــــــــــــــة وأنواعها:
.السرعة هي القدرة على تنفيذ حركة ما في ظروف معينة في أقل فترة زمنية ممكنة في كرة القدم حيث تتغير باستمرار شدة قوة الحركة وتتطلب من اللاعب السرعة,إن صفة السرعة للاعب ضرورية بشكل خاص , وتتمثل هذه الصفة القدرة السريعة على التفكير وسرعة التطبع لأرض الملعب والقدرة الحركية البسيطة والمعقدة لإيجاد الزميل مثلا.
2-1:أنواع السرعة:
2-1-1:سرعة رد الفعل والتفكير:يمكن تحديد سرعة رد الفعل بواسطة الوقت وذلك من وقت تسلم الإيعاز إلى وقت الرد على هذا الإيعاز ,وهذا مرتبط بسرعة سير العملية العصبية , وكذلك بسرعة حاسية الشعور العضلي.
2-1-2:سرعة أداء حركات اللعب السهلة :في الحركة البسيطة والمنفذة بسرعة كبيرة , ويتميز بأسلوبين: أسلوب السرعة المتطورة , أسلوب السرعة الثابتة.
2-1-3:سرعة أداء حركات اللعب الصعبة:وهي مرتبطة بالقدرة العامة للحركة حيث يمكن ملاحظة مجموع الحركات التي يؤديها اللاعب بدون كرة والتي يؤديها كل لاعب من خلال بدء بخطة لعب لعدة لاعبين , مثل الاستدارة والقفز, تغيير شكل اللعب وتغير وجهة الركض, أما الركض مع الكرة فإن اللاعب يعرض التناسق في الحركة , مستوى امتلاك المهارات وبالذات استيعاب الجوانب الفنية في حركات اللاعب التي تساعد لاعب الكرة على إظهار وتيرة وسرعة اللعب.
2-1-4:سرعة انسجام اللاعبين: وهي مرتبطة بتنظيم اللعب وتبنى على أساس انسجام مجموعة اللاعبين المعينة والتي تقرر (بمساعدة خطة صغيرة)على تنفيذ الحالة في اللعب وإنجاز أسلوب هذه الخطة الصغيرة يتم بتحديد أسلوب لعب الفريق وتركيبه تناسق اللعب.
2-2:طرائق تنمية السرعة:
يمكن تطوير السرعة بشكل منفصل وبشكل عام في القسم الثاني من المرحلة التحضيرية وخلال مرحلة المنافسات , يمكن تحقيق أقصى نتائج في تدريب السرعة بإعطاء جهد متنوع مع التأكيد غلى الإحماء الابتدائي للاعبين استعدادا للنشاط العالي شرط أن لا يكون لاعب الكرة مرهقا الجسم متعبا أثناء التدريب على السرعة ويؤكد أيضا على تطوير رد الفعل على المحفز الخارجي والتي تتميز بالحركة (الانطلاق), إن أفضل مرحلة عمرية لتطوير السرعة هي 13-16 سنة ويتم تطوير السرعة من خلال ما يلي :
-طريقة التكرار بأقصى جهد.
-طريقة تنفيذ رد الفعل على حافز غير متوقع.
-طريقة إعادة الحركة في الظروف السهلة

(2):مرجع سبق ذكره.ص(15,14,13)
3-المطاولة وأنواعها:
.المطاولة هي قدرة الرياضي على أداء العمل العضلي الطويل وبشدة مناسبة للعمل المطلوب دون الشعور بالتعب المبكر .ونوعية المطاولة تحددها عدة عوامل هي :
أ/التطور الوظيفي لبعض أجزاء الجسم.
ب/توافق القدرات العضلية , الحالة النفسية للاعب , الانسجام الأمثل للأعضاء المختلفة للجسم.
ويمكن تمييز نوعين من المطاولة عند لاعبي كرة القدم وهي المطاولة العامة والمطاولة الخاصة, والتي تهمنا المطاولة الخاصة وهي قدرة اللاعب على تنفيذ الأفعال والحركات الصعبة لفترة طويلة وبشدة عالية.
4-المرونة وأنواعها:
المرونة هي قدرة اللاعب على أداء الحركات المختلفة في اللعبة لمدى واسع وبحرية , وللمرونة أهمية خاصة من الناحية الفسيولوجية والتشريحية والميكانيكية وتشمل المرونة حركة المفاصل ومرونة العضلات (قابليتها على الاستطالة)......الخ.
وللمرونة نوعين هما: المرونة العامة والمرونة الخاصة, حيث يمكن الحصول على المرونة العامة عن طريق التمارين والألعاب المختلفة أما المرونة الخاصة تأتي عن طريق إطالة العضلات والأوتار العضلية ويجب أن تشمل جميع المفاصل وعضلات جسم اللاعب.(2)
-قوانين التعلم:(3)
1/قانون الاستعداد:
وهو يضعف الأساس الفسيولوجي لقانون الأثر ويقصد بالاستعداد حالة التهيؤ العامة للاعب إذ أن استعداد اللاعب كنتيجة لاستعداد الارتباطات العصبية المناسبة للقيام بعمل ما وقيامه به فعلا مما يبعث على الرضا والارتياح كما يؤدي ذلك إلى الضيق في حالة إعاقة اللاعب عن العمل أي أن إتمام اللاعب للحركة التي استعد وتهيأ لأدائها يشبع ويرضيه وعدم أتمامها يضايقه ويدخل تحت ذلك أيضا درجة استعداد ونضج اللاعب الفطري لتعليم بعض النواحي المعنية إذ تتوقف سرعة تعلم الحركة على درجة النضج العضوي والفعلي للاعب على سبيل المثال لا يمكن لطفل السابعة أن يؤدي حركة الارتكاز التصالبي على الحلق من المرجحة الخلفية في رياضة الجمباز ونظرا لعدم نضجه الفعلي بدرجة عالية من جهة وعدم استعداده البدني الذي يؤهله لأداء الحركة من جهة أخرى.
2/قانون الأثر:
ويعني أن الثواب الناتج عن نجاح استجابة معينة يعمل على تأكيد تلك الاستجابة وتكرارها بتكرار الموقف أو المثير, فاللاعب يقبل على تعلم الحركة إذا ما ارتبط هذا التعلم بالخبرات السارة المحببة إلى نفسه كالنجاح في الأداء أو اكتساب تقدير المدرب أو تشجيعه أما العقاب فيختلف أثره فقد يؤدي إلى إضعاف الرابطة بين المثير والاستجابة ويقلل من احتمالات تكرار الاستجابة أو يؤدي إلى ذلك.
3/ قانون التدريب:
ويتلخص في أن التدريب يؤدي إلى تقوية الرابطة بين المثير والاستجابة مع ارتباط ذلك بالإثارة والنتائج الإيجابية بمعنى أن مجرد التدريب على المهارة الحركية لايؤدي إلى تعلم المهارات بل يجب أن يرتبط ذلك بالشعور والارتياح والإشباع الذي ينتج عن حذف الأخطاء المرتبطة بالأداء والإحساس بتقدم المستوى وبذلك تعطى الفرصة للاستجابات المتعلمة دون غيرها من الاستجابات في الظهور على أن يتبعها الثواب الذي يسهم في زيادة قوتها , وعلى العكس من ذلك فإن توقف الممارسة أو الامتناع عن التدريب يؤدي الى إضعاف الرابطة بين المثير والاستجابة وبالتالي يتوقف التعلم وعدم التقدم.
(2):مرجع سبق ذكره.ص(17,16). (3): ناهد محمد سعد،نيلي رمزي فهمي، كتاب طرق التدريس في التربية البدنية والرياضية،ص(33)







خاتـــــــــــــــــــــــمة

استوضحنا في هذا البحث مفهوم الإعداد للتدريب الرياضي في كرة القدم وبينا أن التدريب الرياضي هو أحد صور التدريب العامة وأحد مجالات النشاط الرياضي الذي يعمل على رفع مستوى الإنجاز عند الرياضي للوصول به للمستويات العالية في النشاط الممارس.
إن ما يقدمه التدريب الرياضي من معلومات لابد أن تكون النظرية الى عملية التدريب باختلاف الأنظمة والفلسفات التي ينتهي إليها المجتمع والتي يحدد اتجاهات عملية التدريب ولكن استعدادات اللاعب وكفاءته هي التي تحدد مستوى عملية التدريب.
















1/ كتاب مبادئ التدريب الرياضي.إعداد الدكتور مهند حسين البشتاوي,الأستاذ أحمد إبراهيم الخوجا.دار وائل للنشر, الطبعة الأولى 2005.
2/كتاب منهجي لطلبة وأساتذة التربية البدنية والرياضية.تاليف الاستاذ الدكتور فيصل رشيد عياش الدليمي , الدكتور لحمر عبد الحق.طبع في المدرسة العليا لأساتذة التربية البدنية والرياضية بمستغانم 1997.
3/ ناهد محمد سعد،نيلي رمزي فهمي،كتاب طرق التدريس في التربية البدنية والرياضية،مركز الكتاب للنشر والتوزيع، ط1، القاهرة ،2004.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://stapsbouira.riadah.org
 
التدريب في كرة القدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية  :: المكتبة الرياضية العلمية :: البحوث المقترحة-
انتقل الى: