معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية
مرحبا بكل الطلبة والاساتدة والمدربين الكرام للتواصل معنا نرجوا منكم التسجيل

معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

منبر تواصل الشباب الرياضي وأساتذة التربية البدنية ومدربي مختلف الرياضات، هذا فضاءكم الوحيد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المنتدى في حاجة إلى إثرائه بمساهماتكم وتفاعلاتكم وكذا انشغالاتكم فلا تبخلوا علينا لأنه بكم نسموا ونتقدم نحو ماهو أفضل للجميع.......
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ساعدوني اريد مواضيع في دكتوراه
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:53 pm من طرف bekai lamdjede

» سؤال وجواب في قانون كرة اليد
الخميس ديسمبر 22, 2016 10:35 pm من طرف زائر

» مدخل للعلم التربية
الأحد ديسمبر 18, 2016 5:12 pm من طرف zakii

» التعب العضلي
الأحد ديسمبر 18, 2016 1:47 pm من طرف زائر

» محاضرات في التدريب الرياضي السداسي الأول
الأحد ديسمبر 18, 2016 10:05 am من طرف زائر

» مذكرات تخرج ماستر تخصص تدريب رياضي
السبت ديسمبر 10, 2016 3:09 pm من طرف زائر

» الثقافة البدنية الرياضية وفلسفة العولمة
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 10:02 pm من طرف بلهوشات مصطفى

» دور التربية البدنية في التعليم المتوسط
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 12:18 am من طرف rabah1973

» المهارات الأساسية في كرة القدم
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 11:15 pm من طرف زائر

المواضيع الأكثر شعبية
55 مذكرة تخرج في التربية البدنية والرياضية
بحث شامل حول الكرة الطائرة
بحث شامل في كرة القدم
بحث حول السرعة
فلسفة التربية البدنية والرياضية
خطوات البحث العلمي
محاضرات التشريع الرياضي
بحث حول ماهية الميكانيك الحيوية
منهج البحث العلمي تعريف .هدف اهمية
السباحة تاريخها , أغراضها , أنواعها , طرق تعليمها و المواصفات القانونية لحمامها و منافساتها
تصويت
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



اللهم اني توكلت عليك وسلمت امري لك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك .........

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الجهاز التنفسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Black Death

avatar

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 22/12/2012
العمر : 23
الموقع : البويرة

مُساهمةموضوع: الجهاز التنفسي   الإثنين ديسمبر 31, 2012 10:37 pm



مقدمـــة:

داخل الجهاز التنفسى يتم تبادل الأكسجين الذى يرتبط بهيموجلوبين الدم وطرد ثانى أكسيد الكربون مع هواء الزفير ، ويحتوى الجهاز التنفسى على الرئتين وهى مكان التبادل الحيوى فتعتبر هى المكان الرئيسى للتنفس . يتكون الجهاز التنفسى من أعضاء خاصة تسمى أعضاء التنفس وهى تشمل :



1- الأنف Nose:

عضو بارز فى الوجه . وينقسم بحاجز عظمى غضروفى إلى تجويفين . ويغطى التجويفان الأنفيان والجيوب الأنفية بغشاء مخاطى رطب سميك فائدته إفراز المخاط الذى من فوائده ترطيب التجويف الأنفى ومقاومة الميكروبات التى قد تدخل الأنف مع ما نستنشقه من الهواء. كما أن الغشاء المخاطى للأنف مزود بعدد كبير من الشعيرات الدموية التى تعمل على تكييف درجة حرارة الهواء الداخل .

وينتشر فيه كثير من الخلايا الشمية . كما أن المخاط يساعد على إزالة جزيئات الأتربة التى قد تدخل مع الهواء .

ويوجد شعر كثيف فى الجزء الأمامى من تجويف الأنف ووظيفته منع الأتربة والحشرات الصغيرة من الدخول إلى التجويف الأنفى مع الهواء .




2- البلعوم Pharynx:

يقع خلف الأنف . والفم مبطن بغشاء مخاطى ويقع بالبلعوم فتحة المرئ التى يمر فيها الطعام من الفم إلى المرئ كما أن به فتحة الحنجرة التى يمر فيها الهواء من الأنف إلى القصبة الهوائية وتوجد خلف قاعدة اللسان شريحة غضروفية تسمى لسان المزمار تسمح للهواء بالمرور من البلعوم إلى الحنجرة ولكن عند ابتلاع الطعام يتحرك لسان المزمار ليقفل فتحة الحنجرة وبذلك يمنع الطعام من المرور فى الطريق الخاطئ .

أعلى الصفحة

3- الحنجرة (Larynx (Voice box:

تلى البلعوم وهى مكونة من عدة غضاريف أهمها الغضروف الدرقى ( تفاحة آدم ) ويحيط بالحنجرة من أسفل الغضروف الحلقى الذى يقع أسفل الغضروف الدرقى ويوجد على جانبى الحنجرة الحبلان الصوتيان اللذان يحدثان الصوت عند مرور الهواء عليهما .

4- القصبة الهوائية (Trachea ( Wind Pipe:

أنبوبة عضلية غضروفية غشائية يبلغ طولها من 10سم إلى 12سم وتبقى مفتوحة باستمرار لوجود حلقات غضروفية فى جدارها وغير كاملة الاستدارة (لتسمح بتمدد المرئ أثناء مرور البلعة الغذائية ) وتبطن القصبة الهوائية بغشاء مخاطى بلا خلايا مهدبة تتحرك من أسفل لأعلى لطرد المواد الغريبة التى قد تدخل إلى القصبة الهوائية .

وتنقسم القصبة الهوائية إلى فرعين هما الشعبتان يمنى ويسرى وتؤدى كل شعبة إلى إحدى الرئتين حيث تتفرع كل شعبة إلى فروع أصغر تسمى الشعيبات وتنقسم الشعيبات إلى شعيبات دقيقة جدا تتخلل جميع أجزاء الرئة وهذه تنتهى كل منها بأكياس هوائية صغيرة أو حويصلات رئوية يتكون منها نسيج الرئة .


5- الرئتان The Lungs:

عضوان كبيران فى الحجم يوجدان فى التجويف الصدرى وهما عضوا التنفس الأساسيان تقع واحدة على كل جانب من القلب. وتشبه الرئة المخروط ، تتجه قمته المدببة إلى أعلى وتمتد حتى أسفل العنق وتتجه قاعدة المخروط إلى أسفل وهى متسعة ومقعرة وترتكز على عضلة الحجاب الحاجز ولا يفصلها عنه إلا غشاء البللورا . ولكل رئة سطحان : السطح الداخلى صغير ومقعر لإرتكاز القلب وأوعيته عليه والرئة اليمنى أكبر من الرئة اليسرى وتتكون من ثلاثة فصوص بينما الرئة اليسرى أطول وأقل سمكا من الرئة اليمنى وتتكون من فصين وينقسم كل فص إلى عدد كبير من الفصيصات ويحتوى كل فصيص على عدة حويصلات هوائية وتتفرع الشعبة التى تدخل الفصيص إلى أنابيب صغيرة تسمى الشعيبات التنفسية لا يحتوى جدرها على غضاريف . وتنقسم الشعيبات بدورها إلى فروع دقيقة لتزود كل حويصلة هوائية بفرع ويحيط بكل حويصلة هوائية شبكة من الشعيرات الدموية الشريانية وشبكة من الشعيرات الدموية الوريدية ويحدث تبادل الغازات بين الحويصلات الهوائية والشعيرات الدموية المحيطة بها.



** ملحوظــة:

البلور: يحيط بكل رئة غشاء رقيق لامع يسمى البلورا ويتكون هذا الغشاء من طبقتين توجد بينهما كمية ضئيلة جدا من سائل شفاف يسمى سائل البلورا يكفى لمنع الاحتكاك بين هاتين الطبقتين أثناء حركات التنفس المستمرة .

التنفس:

هو عملية أخذ الأكسجين وطرد ثانى أكسيد الكربون ويحدث دخول الهواء أثناء عملية الشهيق ويخرج ثانى أكسيد الكربون وبخار الماء أثناء عملية الزفير . ويحدث الشهيق والزفير بانتظام وبالتبادل وباستمرار بدون أى توقف .

وتعرف عملية دخول الهواء وطرد ثانى أكسيد الكربون بالتنفس الخارجى بينما تعرف عملية تبادل الغازات بين الأنسجة الداخلية والدم بالتنفس الداخلى .



أعلى الصفحة


عملية التنفس أو آلية التنفس Mechanism of Respiration

تنظم حركة التنفس بواسطة الصدر والحجاب الحاجز ويشرف على انتظامها مركز خاص للتنفس موجود بالنخاع المستطيل .

عملية التنفس:

يستمر التنفس بلا كلل وبدون أن يلحظه أحد ، ويتم تحت سيطرة جزء من المخ يدعى مركز التنفس Respiratory Center الذى ينظم كلا من سرعة التنفس وعمق كل نفس تتنفسه بصورة غير واعية وآلية تماماً . إن هذه الحركة التنفسية الحيوية هى التى تمد الجسم بالأكسجين الذى يحتاجه وتخلصه من الزائد الذى لا يحتاجه من غاز ثانى أكسيد الكربون . وحركة التنفس أثناء التنفس العميق هى نفسها التى تحدث أثناء التنفس الهادئ ولكن بصورة مبالغ فيها فقط .

إذا سحبت نفساً فى داخل صدرك أو استنشقت الهواء فإن الصدر يتمدد Expand ويتحرك إلى أعلى ويبرز البطن Abdomen إلى الأمام قليلاً . وعندما يطرد الهواء من الصدر أو يحدث الزفير يهبط الصدر وينكمش ويتسطح البطن . وهذه التغييرات فى شكل وحجم الصدر والبطن تحدث بفعل عضلات فى جدار الصدر تسمى العضلات بين الضلوع Inter Costal Muscles وبفعل عضلة مسطحة كبيرة أيضاً هى الحجاب الحاجز Diaphragm والأثر الذى يحدثه انقباض Contraction هذه العضلات هو زيادة حجم التجويف الصدرى . ويتسبب ذلك فى مرور الهواء أسفل الأجهزة التنفسية إلى الرئتين Lungs . وعندما يكتمل الاستنشاق ترتخى Relax العضلات ويقل حجم الصدر ، ويتم زفير الهواء وبعد فترة انتظار قصيرة ينقبض الحجاب الحاجز والعضلات بين الضلوع مرة أخرى وبهذه الطريقة تستمر دورة الشهيق Inspiration والزفير Expiration طيلة أيام حياتنا .

الحجاب الحاجز Diaphragm:

هو عضلة فى شكل الصفيحة يرتبط إطارها الخارجى بالجزء الأسفل من الصدر ويفصل التجويف الصدرى عن تجويف البطن ويشبه قبة غير منتظمة تبرز إلى أعلى فى الصدر وعندما تنقبض عضلة الحجاب ، تنفرد القبة وهكذا تزيد من اتساع تجويف الصدر ، وفى نفس الوقت تدفع محتويات البطن إلى أسفل وهذا هو السبب الذى من أجله يبرز البطن قليلاً مع كل نفس نستنشقه .


العضلات بين الضلوع:

تمتلئ المسافات بين الضلوع بالعضلات بين الضلوع ذات الألياف القصيرة وهذه العضلات مرتبة بطريقة مائلة ، بحيث ينتج عن انقباضها تحرك الأجزاء الأمامية من الضلوع وعظمة القص Breast bone إلى أعلى .

ونتيجة لهذه الحركة تحدث زيادة فى قطر التجويف الصدرى كما تحدث زيادة مماثلة فى حجمه . والجزء الذى تلعبه العضلات بين الضلوع يعتبر أكبر نسبياً فى الأنثى عنه فى الذكر ، وهذا ما يفسر لماذا تستنشق النساء هواء أكثر ؟

فأثناء عملية الشهيق تنقبض العضلات بين الضلعية بالصدر ، فتدفع الضلوع والفص إلى أعلى وإلى الخارج فتزيد من اتساع تجويف الصدر من الجانبين من الأمام للخلف . وفى نفس الوقت تنقبض عضلة الحجاب الحاجز فتهبط قليلا فيتسع تجويف الصدر وتتمدد الرئتان وبذلك يزداد حجم الهواء ويقل ضغطه عن ضغط الهواء الخارجى فيندفع الهواء الجوى من الخارج إلى فتحة الأنف فالبلعوم ، فالحنجرة فالقصبة الهوائية فالرئتين .

أعلى الصفحة


أما أثناء عملية الزفير تنبسط عضلة الحجاب الحاجز وتعود إلى وضعها الطبيعى . وفى نفس الوقت تنبسط العضلات بين الضلعية فتنخفض الضلوع وتعود إلى مكانها الطبيعى ونتيجة لذلك يصغر التجويف الصدرى ويعود إلى حجمه الأول ، فتنقبض الرئتان وتنضغطان فيندفع منهما الهواء إلى الخارج .

التنفس بالقوة:

إذا حدث عند نهاية الزفير Expiration العادى ، أن أخذ الشخص شهيقاً عميقاً إلى أقصى ما يستطيع فإن كمية الهواء التى يستطيع هذا الشخص سحبها داخل الرئتين تبلغ حوالى 3500 ملليلتر (سم3) . ويبلغ هذا الحجم أكثر من سبع مرات قدر حجم الشهيق الطبيعى الهادى ومن ناحية أخرى إذا حدث عند نهاية الزفير العادى أن بذل شخص مجهوداً لطرد أكبر قدر يستطيع إخراجه من الهواء المتبقى فى رئتيه فإننا نجد أنه يستطيع أن يخرج من الهواء حوالى 1000 ملليلتر .

السعة الحيوية:

إذا حدث بعد أن يسحب شخص أكبر كمية ممكنة من الشهيق أن أخرج هذا الشخص زفيراً بأقصى ما يستطيع من قدرة فإن حجم الهواء المطرود يمثل أكبر حجم تستطيع الرئتان أن تتبادلاه وهذا الحجم الذى يسمى السعة الحيوية يبلغ عادة 3 – 5 لترات .





كيف تتم تنقية الهواء الذى نتنفسه ؟

يبلغ الحجم الكلى من الهواء الذى يتنفسه شخص طوال حياته مقداراً كبيراً حقاً . ولما كان الهواء يحتوى على جزيئات Particles صغيرة عديدة فإن كمية المواد الصلبة التى فى جهازه التنفسى تصبح كمية لا بأس بها ، ولحسن الحظ فإن الجسم يستطيع التخلص من هذه المواد بكفاءة كبيرة . وتحتجز الجزيئات الكبيرة على الشعر الموجود فى فتحات الأنف Nostrils أو تلتصق على المخاط Mucus الموجود فى التجاويف الأنفية Nasal Cavities . ويتم التخلص منها حينما تفرغ الأنف . أما الجزيئات الأصغر التى تستطيع أن تجد لنفسها طريقاً إلى القصبة الهوائية Trachea فسرعان ما تلتصق بغشائها المخاطى . ولما كانت الخلايا فى هذه المنطقة مزودة بأهداب Cilia تتأرجح دائماً واتجاهها إلى أعلى فإن الجزيئات يتم تحريكها ببطء ناحية البلعوم حيث يتم اصطيادها فى المخاط ثم تبتلع وبهذا فإنها لا تشكل خطراً مرة ثانية على كفاءة التنفس .

أعلى الصفحة



هل تعلـــم ؟

- أن سرعة التنفس تختلف عند الراحة باختلاف السن فتتراوح عادة فى الأطفال المولودين حديثا ما بين 30 إلى 40 مرة فى الدقيقة . وكلما كبر الطفل تقل سرعة التنفس حتى تصبح فى فترة البلوغ 16 مرة فى الدقيقة فى الذكر وحوالى 18 مرة فى الدقيقة فى الأنثى .

- تقاس السعة الحيوية للرئتين لتعيين خصائصهما الوظيفية . والسعة الحيوية للرئتين عبارة عن الهواء الذى يمكن طرده بأقصى زفير ممكن بعد أعمق شهيق ويبلغ 3500 سم3 وتعتمد السعة الحيوية للرئتين على التدريب ، والسن ، والجنس .

وظائف التنفس:

1- تزويد الدم بالأكسجين أثناء مروره بالشعيرات الدموية المنتشرة فى أنسجة الرئتين

2- تخليص الدم من ثانى أكسيد الكربون وطرده مع هواء الزفير .

3- تخليص الجسم من الماء الزائد على هيئة بخار الماء وطرده مع هواء الزفير .



أمراض الجهاز التنفسى:

أولاً: الزكام Catarrh

يتميز الزكام بانسداد المسالك الأنفية نتيجة وجود احتقان فى الأغشية المخاطية المبطنة لتجويف الأنف ومن أعراض زيادة إفرازات الأنف التى تكون على هيئة إفرازات سائلة فى أول الأمر . ثم تتحول هذه الإفرازات بعد ذلك إلى إفرازات مخاطية قد تكون مصحوبة بصديد وذلك فى حالة التهاب الجيوب الأنفية .

أسبابــه :

يحدث الزكام نتيجة لنزلات البرد لتغير الجو ، أو لانتقال الإنسان من جو دافئ إلى جو بارد .

علاجــه :

تستعمل أدوية كثيرة لعلاج الزكام منها ما يستعمل على هيئة نقط للأنف ، أو على هيئة رذاذ يضخ بواسطة بخاخة فى فتحتى الأنف أو ما يستعمل بالاستنشاق . وتحتوى هذه الأدوية على مواد لمعالجة احتقان الأغشية المخاطية . وقد تحتوى بالإضافة إلى ذلك على مواد مضادة للالتهابات وأخرى مضادة للحساسية كما يجب على المريض أن يلازم الفراش ويعمل على تدفئة جسمه . وتناول شراب الليمون ليزود الجسم بفيتامين (ج) الذى يزيد من مقاومة الجسم للبرد .

ثانياً: السعال Cough

يكثر السعال عادة فى فصل الشتاء ويحدث السعال على أثر وجود مرض من أمراض الشتاء مثل الأنفلونزا والزكام والالتهاب الرئوى والنزلات الشعبية ويحدث السعال نتيجة تهيج أغشية الحلق والقصبة الهوائية والرئة بسبب الميكروبات ويساعد على تهيج هذه الأغشية ووجود إفرازات غير طبيعية فى الجهاز التنفسى ، كما يساعد فى هذا أيضا استنشاق الدخان والأتربة .

والسعال محاولة من الجسم لطرد المواد الغريبة الموجودة فى الجهاز التنفسى وقد يكون السعال مصحوبا بآلام وانهاك فى قوى الجسم وقد يكون جافا غير مصحوب بإفرازات وفى هذه الحالة يصف الطبيب أدوية تحتوى على مواد تعمل على تلطيف الأغشية وذلك لأنها تساعد على زيادة الافرازات وفى حالات أخرى يكون السعال رطباً أى مصحوباً ببلغم وفى هذه الحالة يصف الطبيب أدوية تحتوى على مواد طاردة للبلغم .

ثالثاً: التهاب الحنجرة Laryngitis

يحدث هذا المرض نتيجة لبرودة ورطوبة الجو ، وقد يكون هذا المرض ناتجاً عن وجود مرض من أمراض الشتاء مثل نزلات البرد والزكام والأنفلونزا ، أو يكون نتيجة استنشاق الغازات المهيجة للحنجرة ، كما أن الإجهاد الصوتى يؤدى إلى التهاب الحنجرة . وللوقاية من هذا المرض يجب تجنب العوامل التى تؤدى إلى حدوثه ومعالجة الأمراض الأخرى التى ينشأ عنها .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راعي البقر
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
العمر : 28
الموقع : البويرة

مُساهمةموضوع: شكرا جزيلا   الأحد يناير 06, 2013 8:29 pm

السلام عليكم نشكرك أختي على إثراء منتدانا بهذه المواضيع القيمة ونتمى أن تواصلي إفادتنا وجزاكم الله ألف خير فهقهق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://stapsbouira.riadah.org
 
الجهاز التنفسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية  :: المنتدى العلمي :: السنة اولى lmd :: علم التشريح-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: