معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية
مرحبا بكل الطلبة والاساتدة والمدربين الكرام للتواصل معنا نرجوا منكم التسجيل

معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

منبر تواصل الشباب الرياضي وأساتذة التربية البدنية ومدربي مختلف الرياضات، هذا فضاءكم الوحيد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المنتدى في حاجة إلى إثرائه بمساهماتكم وتفاعلاتكم وكذا انشغالاتكم فلا تبخلوا علينا لأنه بكم نسموا ونتقدم نحو ماهو أفضل للجميع.......
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ساعدوني اريد مواضيع في دكتوراه
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:53 pm من طرف bekai lamdjede

» سؤال وجواب في قانون كرة اليد
الخميس ديسمبر 22, 2016 10:35 pm من طرف زائر

» مدخل للعلم التربية
الأحد ديسمبر 18, 2016 5:12 pm من طرف zakii

» التعب العضلي
الأحد ديسمبر 18, 2016 1:47 pm من طرف زائر

» محاضرات في التدريب الرياضي السداسي الأول
الأحد ديسمبر 18, 2016 10:05 am من طرف زائر

» مذكرات تخرج ماستر تخصص تدريب رياضي
السبت ديسمبر 10, 2016 3:09 pm من طرف زائر

» الثقافة البدنية الرياضية وفلسفة العولمة
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 10:02 pm من طرف بلهوشات مصطفى

» دور التربية البدنية في التعليم المتوسط
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 12:18 am من طرف rabah1973

» المهارات الأساسية في كرة القدم
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 11:15 pm من طرف زائر

المواضيع الأكثر شعبية
55 مذكرة تخرج في التربية البدنية والرياضية
بحث شامل حول الكرة الطائرة
بحث شامل في كرة القدم
بحث حول السرعة
فلسفة التربية البدنية والرياضية
خطوات البحث العلمي
محاضرات التشريع الرياضي
بحث حول ماهية الميكانيك الحيوية
منهج البحث العلمي تعريف .هدف اهمية
السباحة تاريخها , أغراضها , أنواعها , طرق تعليمها و المواصفات القانونية لحمامها و منافساتها
تصويت
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



اللهم اني توكلت عليك وسلمت امري لك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك .........

شاطر | 
 

 أربطة الركبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ANTAR



عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 16/03/2013

مُساهمةموضوع: أربطة الركبة   الأربعاء أبريل 17, 2013 7:28 pm

الاربطة:
هي انسجة خاصة بنسب معينة من الياف الاستيكية وألياف كولجن وهذه الاربطة غنية بالاعصاب وفقيرة من الاوعية الدموية.
ولكل رباط له توزيع تشريحي خاص للألياف وله نسب معينة بدقة متناهيه من المرونة ومواضع اتصال بالهيكل العظمي ليقوم بالوظيفة التي خصها الله بها.
وعند اختلال هذه الخواص ينتج عنها اختلال في حركة المفصل وعليها تنتج الاعراض .
ومن هذه الاختلالات :
1-عند زيادة نسبة الياف البلاستكية ينتج عن ذلك زيادة في مجال حركة المفصل وأحيانا فك المفصل .
2- عند زيادة الياف الكولجن ينتج عن ذلك قصور في مجال حركة المفصل مما يتسبب في تيبس المفصل مثل الحوادث ومرض الانكيلوزينق سبونديلايتس.
3- عند اصابة الاعصاب :
أ- عند فقد الاحساس نتيجة غياب او انقطاع او مرض العصب يتأكل المفصل بدون احساس المريض وعند اخد صور الاشعة تجد تأكل المفصل بشكل فضيع غير متوقع للغضاريف والعظام وتشوهات كبيرة .
ب- عند اصابة العصب بقطع جزئي يكون الوجع شديد وهو احساس بان هناك شيء يتمزق . وبالتالي تتجمد حركة المفصل ارادياً وتضمر العضلات المحيطة .
ج- عند غياب الاربطة نتيجة تشوه خلقي يكون المفصل بشكل غير طبيعي وغير ثابت وهي حالات نادرة
مما سبق يتبين اهمية الاربطة وتركيباتها وتوزيع اليافها التشريحي لتقوم بتأدية وظيفتها على اكمل وجه , وعملها هدا يتكامل مع عمل عظام المفصل وأغلفة المفصل وغضروف المفصل والعضلات المحيطة والشبكة الدموية و الشبكة العصبية.
اداً فأن الاحساس بالوجع يعني وجود شيء غير طبيعي ويجب ان يشخص وان يعالج وان استمرار الوجع بعد العلاج دليل على عدم اكتمال العلاج بالشكل الصحيح ويجب المراجعة لإيجاد سبب الوجع وبالتالي العلاج السليم.
ومن هده الاية قام العلماء في مختلف المجالات بنسخها كلاً حسب مجاله وسموها اجهزة الانذار المبكر و الاستشعار عن بعد وغيرها ليتمكنوا من حماية الاجهزة وبالتالي صيانتها في وقت مبكر .


مثال : رياضي أصيب مرتين في مفصل القدم ؟

1. * كيف يكون العلاج :
أولاً على المصاب أن يرتاح:
وذلك بعدم تحريك مفصل القدم منعاً لأي مضاعفات أو آلام، ويكون ذلك إما بالراحة المطلقة وعدم الحركة أو بالراحة الجزئية والاقتصار على الحركة الضرورية، ويمكن استخدام العكازات عند المشي منعاً لاستخدام المفصل.

ثانياً الكمادات الباردة:
وذلك بوضع قطع الثلج التي تساعد على تخفيف التورم والتغيرات الجلدية كما تعمل على تخفيف الألم، ويستخدم الثلج في أول ثلاثة أيام من الإصابة ولكن لابد من الحذر عند استخدام الثلج فقد يكون مضراً فلا يوضع لفترة طويلة حتى لا يؤثر على الأعصاب الطرفية.
والفترة المثالية هي وضع الثلج لمدة عشرين دقيقة وعندما يبدأ الشعور بالتنمل يتم إزالته، ثم يعاد الاستخدام كل أربع ساعات في اليوم الأول والثاني من الإصابة. ويتم ذلك بوضع ثلج مهروس في كيس مناسب على مكان الإصابة ثم تلف القدم بقطعة قماش غير ضاغطة

ثالثاً اللفائف الضاغطة أو جبيرة القماش:
وهي تفيد في تخفيف الألم والتورم. وقد تمتد الحاجة لذلك إلى أسبوع ويزيد.

رابعاً رفع القدم عند الجلوس والاستلقاء:
لتخفيف التورم ويكون ذلك فوق مستوى الجسم وينصح بذلك لفترة لا تقل عن ثلاث ساعات.

خامساً الجبائر الجبسية:
وهذا يعتمد على مستوى ودرجة الإصابة وعلى تقييم الطبيب وعند الحاجة إليها فإن الجبائر الجبسية توضع لفترة من عشرة أيام إلى 6 أسابيع.
والمهمة الأساسية للجبيرة هي التثبيت الكامل للمفصل حتى الشفاء الكامل.
وأما في الحالات البسيطة فلا يحتاج إلى الجبائر الجبسية ويمكن استخدام المفصل وتحريكه تدريجياً بعد يومين أو ثلاثة من الإصابة.
وعندما تطول فترة الراحة لابد من عمل تمارين لتقوية عضلات الساق والفخذ بالنسبة للأشخاص الرياضيين فيمكن استخدام المفصل بعد عدة أسابيع من الإصابة، وأما لغير الرياضيين فلا بأس بالرياضات الخفيفة كالمشي والجري والسباحة ولكن مع تجنب الحركة العنيفة للمفصل وأغلب المرضى يحتاجون إلى مسكنات الألم مع الالتزام بالخطوات السابقة .

درجات الالتواء :

* وتنقسم درجات الالتواء إلي ثلاثة أنواع:

الأول: تمزق بسيط في أربطة الكاحل يشعر حينها المصاب بألم متوسط وانتفاخ قليل في المفصل من دون فقدان القدرة على تحريك المفصل فيستطيع المشي بالرغم من صعوبة ذلك نتيجة ألم يمكن تحمله.

الثاني: تمزق غير كامل في أربطة الكاحل، وهنا يشعر المصاب بألم أشد وإعاقة للحركة مع ظهور كدمات على الجلد وانتفاخ واضح للمفصل.

الثالث: تمزق تام للأربطة وهو ما يؤدي إلى ألم شديد يحس به المصاب طوال الوقت مع انتفاخ في المفصل يتجاوز 4 سم حول محيطه، فلا يستطيع المصاب المشي مطلقاً.

وينظر الأطباء أحياناً بطريقة أخرى إلى الأمر أي إما أنها إصابة غير معقدة أو إصابة معقدة، بناء على مدى الحاجة إلى العملية الجراحية من عدمها، وهو ما يعتمد على أخذ تصور سليم عن كيفية حصول الإصابة وفحص المفصل إضافة إلى نتائج صور الأشعة، ففي حالة وجود كسور أو خلع للمفصل أو قطع في الأربطة أو جرح عميق داخل المفصل أو إصابة أحد الشرايين أو الأعصاب تجب معاينة الحالة من قبل جراح العظام بأسرع وقت لاتخاذ القرار بإجراء تعديل الوضع عبر العملية الجراحية.

خطوات العناية :

* وتعتمد العناية، في حالة عدم الحاجة إلي التدخل الجراحي، على أربعة أمور هي راحة المفصل لتقليل حركته وبالتالي تخفيف الضرر عنه، ووضع كمادات الثلج لتقليل انتفاخ الأنسجة المحيطة من أجل تخفيف الضغط علي مكونات المفصل بغية تخفيف الألم وذلك لمدة 20 دقيقة كل ثلاث ساعات في أول يومين، والضغط من خلال الضماد الذي يلف حوله إضافة إلى رفع المفصل بمقدار 30 سم تقريباً لتخفيف الاحتقان وتجمع السوائل فيه وبالتالي تقليل الألم، وكذلك تناول الأدوية المخففة للألم والمقللة من الالتهاب. كل هذه الأمور تخفف من الألم وتعطي راحة تقلل من بقاء آثار بعيدة الأمد علي سلامة المفصل ومدى حركته المستقبلية. وخلال فترة العلاج يتم بالتدرج بدء العلاج الطبيعي لبناء مدى الحركة للمفصل بشكل سليم يتناسب ودرجة التئام مكوناته التي تعرضت للتمزق أو الضرر إضافة إلى منع تليفه أثاء تثبيته وقلة حركته.

الالتواء هو دلالة لعدم وجود كسر في منطقة الإصابة ويقصد به تمدد أو تمزق بعض الألياف حيث تتحدد درجة التواء المفصل بمدى التلف الحادث في الأربطة الخارجية فالالتواء من الدرجة الأولى او البسيط في حالة تمزق 25% من الألياف، والدرجة الثانية او المتوسطة في حالة تمزق 20-75% من الألياف ، والدرجة الثالثة او الشديدة في حالة تمزق اكثر من 75% من الألياف، مما يؤدي بالطبع الى عدم ثبات المفصل بشكل ملحوظ. الأربطة التي حول المفصل هي :

1 – الرباط الوحشي :
ويتكون من ثلاثة حزم ليفية ( خلفية – أمامية – سفلية ) تمتد من الكعب حتى عظمة الشظية .

2 – الرباط الانسي :
وهو جزء من الرباط الدالي ويعتبر من أقوى أربطة مفصل الكاحل ومن النادر إن تتمزق إلا اذا حدث كسر مثل ( كسر بسيط ) .

3 – الرباط الداخلي :
رباط مثلث الشكل يرتبط بالجهة الإنسية لعظام المفصل .

العلامات و الأعراض و التشخيص :
الشخص المصاب عادة يشكو من ألم وتورم وعدم المقدرة على المشي ويلاحظ التورم او الانتفاخ فيما لا يقل عن 60% من حالات التواء الكاحل الشديد خلال 48 ساعة من حدوث الاصابة مع تغير اللون الى ازرق غامق على سطح القدم، مع الشعور بالالم عند الجس على الرباط الأمامي، كما يلاحظ وجود صوت فرقعة في مكان المحفظة الزلالية للمفصل و الأربطة الخلفية مع محدودية مدى الحركة للمفصل نتيجة الألم و التورم. عادة القوة العضلية لا تتغير خلال الأيام الأولى من الإصابة فقدان للتوازن العام لذلك يلاحظ عدم مقدرة القدم على تحمل وزن الجسم. و التشخيص الصحيح يلعب دوراً هاماً في شفاء هذه الإصابة و يعتمد على أخصائي ماهر بالإصابات الرياضية حيث تكون علامة الاختبار اليدوي (فحص السحب) لـ ثبات مفصل الكاحل موجبة، وضرورة عمل صور الأشعة لنفي وجود كسر بالمفصل.

العلاج :
العلاج قد يختلف حسب نوع الإصابة فهناك الوثي الخفيف او المزمن وهناك التمزق الجزئي او التام، فالعلاج الناقص لهذه الاصابة يؤدي الى عدم ثبات القدم ويضعف مقدرتها العضلية،وينتج عنه أيضاً الام مزمنة، وورم مما يؤدي بالنهاية الى عجز القدم على أداء الأنشطة اليومية ومن ابسطها المشي.

تعتبر إراحة العضو المصاب من الأمور الهامة في الإصابة ويكون العلاج كالتالي للالتواء "الوثي" .
1) معالجة الإصابة من الدرجة الأولى و الثانية :
* استخدام الثلج المبروش وقت الإصابة مع إراحة العضو المصاب . ولمدة ثلاثة أيام الأولى من الإصابة
* رفع العضو المصاب عن مستوى الأرض باستخدام وسادة.
* استعمال رباط ضاغط . بالإضافة الى الأدوية المضادة للالتهاب و المسكنات.

بعد زوال الأعراض والتي قد تستمر أسبوع يستطيع الشخص ممارسة أعماله السابقة .

2) معالجة الالتواء ( الوثي ) المزمن :
تعتمد مدة العلاج على شدة الإصابة وغالبا تكون أسبوعين .
أ‌) الموجات فوق الصوتية .
ب‌) الحمامات الحارة .
ت‌) تمارين للمفصل بالأربع اتجاهات فقط تمارين حركيه .
ث‌) ثم التأهيل تحت إشراف الأخصائي المعالج بعد التأكد من تحسن الحالة .

اما العلاج في حالات الالتواء المصاحب بتمزق سوى كان جزئي او تام فان العلاج يكون :
1) توضع القدم بالجبس لفترة ثلاثة أسابيع حتى يتم شفاء الأربطة المتمزقة . ولا مانع من أن تكون جبيرة الجبس من النوع الثابت ( الدائم ) او المتحرك وهذه افضل لأنها تعطى مجالا للحركة وسهولة استخدامها و خفة وزنها . وبعد إزالة الجبس ( فترة التثبيت ) تبدأ مرحلة العلاج الطبيعي ولمدة ثلاثة أسابيع للوصول الى :
أ‌) إرجاع الحركة الطبيعية والقوة العضلية لمفصل وعضلات الكاحل .
ب‌) تقليل التورم حول المفصل .
ت‌) إعادة الشخص لمزاولة نشاطه اليومي المعتاد .

وذلك باستخدام ما يلي :
1) الأشعة تحت الحمراء لمدة 15 دقيقة لتحسين الدورة الدموية للعضو المصاب .
2) الموجات فوق الصوتية.
3) التمرينات التأهيلية للمفصل لزيادة الحركة وزيادة القوة العضلية تحت إشراف الأخصائي المعالج الذي يحدد برنامج هذه التمارين وتطورها حسب الحالة .

مدة العلاج كما يلاحظ قد تطول في بعض الحالات وذلك للعمل على تجنب حدوث مضاعفات مثل الالتواءات ( الوثي ) المتكررة او قد يؤدي الى الروماتزم بالمستقبل فلذلك لا بد من المحافظة على الاستمرار بالعلاج تحت إشراف أخصائي ذو مهارة عالية بالإصابات الرياضية .
ولكن تبقى الوقاية من أهم العوامل العلاجية في مثل هذه الإصابات ومن التوصيات الضرورية للوقاية هي ارتداء جبيرة خفيفة او استعمال رباط ضاغط حول المفصل في الأعمال التي قد تعرضك لهذه الإصابة كممارسة الرياضة بأنواعها وبعض الأعمال على ارض غير مستوية . وهذه الأشياء بسيطة جدا وقد تمنع عنك الإصابة وتغنيك عن زيارة المتخصص .
2. الرباط الجانبي الأنسي
3.
الركبتين هي، ما يمكن أن تسميه، حملة حمولة من جسمنا. ألم طفيف في الركبتين بسبب لأي سبب من الأسباب ما يكفي لجعل حياتنا يذهب رأسا على عقب. أنها تتحمل وزن أجسامنا، وبالتالي فهي عرضة للالبلى. سن النمو، مرض المفاصل، الإصابات الرياضية أو يحب هي أسباب عامة من آلام في الركبة والركبة مشاكل العظام المرتبطة بها. واحدة من الأربطة الرئيسية الأربعة التي تضمن التوازن والاستقرار لدينا هو الاربطة الجانبية (MCL). والبعض الآخر الرباط الصليبي الأمامي والخلفي والأربطة الجانبية الجانبي. ولكن أعود إلى الاربطة الجانبية، وينبغي علينا جميعا فكرة عادلة ما هذا الجزء الهام من الركبتين لدينا هو كل شيء.

ما هو الرباط الإنسي جانبية؟

هذا الرباط هو واحد من أهم الأربطة التي تعتبر مسؤولة عن استقرار ركبنا. يتم تشغيله من نهاية عظم الفخذ إلى الجزء العلوي من عظم الساق. هذا رباط الركبة يمنع من فتح أو توسيع الجزء الداخلي من المفصل. ما تقوم به هو أنه يقاوم القوات التي يمكن أن تعطي دفعة لالركبتين بشكل إعلامي. هذا يتجنب تشوه أروح. أروح تشوه يشير إلى التزوي الخارج من أقصى جزء من العظام أو مشتركة للوسطي إصابة الرباط الجانبي .
*هناك أنواع مختلفة من الإصابات التي يمكن أن يكون سبب في الاربطة الجانبية. دعونا نلقي نظرة هذه الأنواع من الإصابات والأسباب التي أدت إلى نفسه.
أنواع الإصابات :
هناك ثلاثة مستويات من إصابات في MCL، تبعا لخطورة الإصابة. هذه هي:
* الصف 1 المسيل للدموع - وهذا يشير إلى تمزق غير كامل للMCL. هنا لا يتم كسر وتر وعلامات للإصابة تكاد تكون معدومة. هناك الألم والضغط، ولكنه يشفى خلال أسبوع أو أسبوعين.

* الصف 2 المسيل للدموع - عندما يكون هناك المسيل للدموع غير مكتملة من MCL، وإن كان أكثر خطورة، يتم تصنيفها إلى إصابة في الصف 2. وهو يصل مستوى من الأولى، وهناك عدم الاستقرار عندما يتعلق الأمر التمحور. علاوة على ذلك، التورم والألم كبيرة وراحة لمدة 3 - 4 أسابيع أمر ضروري.

* الصف 3 المسيل للدموع - الدرجة النهائية يجعل المسيل للدموع كاملة من الاربطة الجانبية. المريض لا يستطيع ثني الركبة، وهناك التهاب وعدم الاستقرار في الركبة أيضا. لتخفيف الألم وإقراض راحة المريض، وتستخدم داخلي في الركبة أو الأقواس. هذا يستغرق ما لا يقل عن 6 أسابيع للشفاء.
أسباب الإصابات :
هناك 2 الطرق الرئيسية التي يتم فيها تسبب في إصابة هذا الرباط. يمكن أن يحدث من قبل الانحناء الخاطئ للركبة اثناء الهبوط أو ربما بسبب نقطة عالية من التأثير. وهذا يمكن أن يؤدي إلى التواء الرباط الجانبي الأنسي. وسبب آخر هو واحد شائعة جدا، ويرتبط عموما مع الرياضة. كما يحدث غالبا في كرة القدم والركبي وكرة القدم الاميركية او التزلج. ويمكن هنا أن أصيب بتمزق في الرباط عندما قال لاعب ينطبق عموما من قوة ركبته على الجزء الخارجي من الساق، فوق الركبة بقليل. في حالات أخرى، إذا الأزرار لاعب يحصل على واقعة في العشب وقال انه يسعى لتحويل، في الاتجاه المعاكس أو بعيدا عن الساق متجذرة في الأرض، ويمكن أن يؤدي إلى إصابة. مرة واحدة هو ضرب الجزء الخارجي من مفصل الركبة، فإنه الأبازيم والجزء الداخلي يوسع. عندما يتمدد هذا الرباط بما يفوق طاقتها العادية، كان من المحتم أن يكون لها ضرروسطي إصلاح الرباط الجانبي.
العلاج لاصابة في الصف 1 يبدأ مع بقية، ضغط الباردة والأدوية المضادة للالتهابات. إذا كانت الإصابة الصف 2، ثم في البداية يستخدم عادة هدفين في الركبة يتوقف. ويمكن أيضا ضمادة متماسكة يمكن استخدامها لدعم الركبتين. كل هذا جنبا إلى جنب في مع الأدوية المضادة للالتهابات. في حالة عندما يتمزق تماما في الرباط، في إشارة إلى إصابة 3 الصف، اختار هو العلاج لجراحة الرباط الجانبي الأنسي. قوس الركبة يأتي مرة أخرى لانقاذ لأنه يبرهن على أن تكون مفيدة في التعامل مع الألم ودعم الرباط الممزق. ودعامة يخفف من الضغط من وزنك في الرباط الذي يسهل الشفاء أفضل وأسرع. علاوة على ذلك، مرة واحدة في الركبة يبدأ الشفاء، يمكن القيام تمارين الركبة.
كل قول وفعل، لن أقول تجنب الاصابة MCL، كما أنه لن يكون ممكنا في معظم الحالات عن الرياضيين. ويمكن في مرحلة ما من مرة في حياتهم ليس من فرص الاصابة يمكن استبعاده. ولكن يمكن أن يفعلوا كل ما هو في قدرتها على مثل تمرير الكرة في وقت سابق، وتجنب الوزن وضع على ركبتك. أكثر في التمارين بسبب اصابة في الركبة.


اربطة الركبة

مفصل الركبة هو أكبر مفصل في الجسم ويشكل المفصل بين عظم الفخذ وعظام أسفل الساق المعروف باسم الظنبوب والشظية. انها واحدة من المفاصل الأكثر تعقيدا في جسم الإنسان، وتتكون من اثنين من مفاصل، واحدة بين عظم الفخذ والساق، وآخر هو واحد بين عظم الفخذ والرضفة. بل هو نوع من محوري مشترك المفصلي الذي يسمح انثناء سهل والإرشاد، وكذلك طفيف تناوب الجانبية وسطي. ويدعم مفصل الركبة بواسطة العضلات والأربطة، التي توفر الاستقرار والقوة للمشترك. في هذه المقالة، سنناقش أربطة مختلفة من مفصل الركبة.

أربطة مفصل الركبة

في اربطة الركبة حماية كبسولة المفصل للاستقرار في الركبة والعرض والقوة لمفصل الركبة. هناك مجموعتين رئيسيتين من الأربطة التي تحيط مفصل الركبة، والأربطة الجانبية والرباط الصليبي. دعونا نقرأ عنها بالتفصيل.

الأربطة الجانبية

هناك الأربطة الجانبية 2 التي تعمل على طول جانبي مفصل الركبة. يقع الاربطة الجانبية على الجانب الداخلي من مفصل الركبة ويقوي مشترك من داخل. فهي تمتد من اللقيمة في الفخذ وسطي إلى حافة داخل العلوي من عظم الساق أو الساق. هذا الرباط يساعد في منع اختطاف المفرط للركبة.

يقع الرباط الجانبي الثانية، المعروفة باسم الرباط الجانبي الوحشي على الجانب الخارجي من مفصل الركبة. فهي تمتد من اللقيمة في الفخذ الجانبية على الجزء العلوي من الساق. هذه الأربطة الجانبية اثنين معا، ومنع الجانب إلى جانب الحركة لمفصل الركبة. كما أنها تساعد في منع التناوب بين عظم الفخذ والساق و. في الرباط الجانبي الوحشي مرنة بالمقارنة مع الاربطة الجانبية وبالتالي، أقل عرضة للإصابة. يمكن التواء من القوة، في الركبة أن يدفع قدما نحو الخارج أو إصابة مباشرة في الركبة يؤدي بسهولة في اربطة.

الأربطة المتصالبة

مجموعة أخرى من أربطة مفصل الركبة هي الرباط الصليبي. تتم تسمية الرباط الصليبي بناء على تمسكهم الساق. هم في الواقع قصير، والعصابات قوي من النسيج الليفي، التي تنضم إلى الساق إلى عظم الفخذ. في الرباط الصليبي الامامي يدير posterolaterally من الساق الى قاعدة من عظم الفخذ. ويرد ذلك إلى اللقمة في الفخذ الجانبية. هذا الرباط الصليبي يمنع الحركة المفرطة للعظم الفخذ في الساق.

في الرباط الصليبي الخلفي يمتد من الجزء الخلفي من الساق، إلى الداخل قليلا، على قاعدة من عظم الفخذ. ويرد ذلك إلى الخلف اللقمة في الفخذ وسطي. يمنع الحركة المفرطة الأمامي من عظم الفخذ على الساق. في الرباط الصليبي الخلفي هو عموما أقوى من الرباط الصليبي، وبالتالي، إلى إصابة الأخير شائعة جدا. الهبوط على سطح صلب بعد الوثب العالي، وتغيير الاتجاه بسرعة وتباطؤ فجأة أثناء تشغيل، يمكن أن تمزق أو تؤدي إلى إصابة الرباط الصليبي. يمكن أن تمزق الرباط الصليبي الأمامي تكون حالة خطيرة بالمقارنة مع الضرر الذي أصاب غيرها من أي رباط في الركبة. هذا هو السبب الرئيسي يحصل على أثر تأثيرا عميقا على استقرار مفصل الركبة في حالة إصابة هذا الرباط. يمكن للتمارين الركبة تساعد في تقوية الأربطة والعضلات التي تحيط الركبة.

وكان هذا كل شيء عن أربطة مفصل الركبة. كل هذه الأربطة هي في غاية الأهمية بالنسبة للاستقرار وقوة من مفصل الركبة وإصابة على أي من هذه الأربطة يمكن أن يسبب أضرارا خطيرة في الركبة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أربطة الركبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية  :: المنتدى العلمي :: السنة الثانية lmd :: الطب الرياضي-
انتقل الى: