معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية
مرحبا بكل الطلبة والاساتدة والمدربين الكرام للتواصل معنا نرجوا منكم التسجيل

معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

منبر تواصل الشباب الرياضي وأساتذة التربية البدنية ومدربي مختلف الرياضات، هذا فضاءكم الوحيد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المنتدى في حاجة إلى إثرائه بمساهماتكم وتفاعلاتكم وكذا انشغالاتكم فلا تبخلوا علينا لأنه بكم نسموا ونتقدم نحو ماهو أفضل للجميع.......
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ساعدوني اريد مواضيع في دكتوراه
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:53 pm من طرف bekai lamdjede

» سؤال وجواب في قانون كرة اليد
الخميس ديسمبر 22, 2016 10:35 pm من طرف زائر

» مدخل للعلم التربية
الأحد ديسمبر 18, 2016 5:12 pm من طرف zakii

» التعب العضلي
الأحد ديسمبر 18, 2016 1:47 pm من طرف زائر

» محاضرات في التدريب الرياضي السداسي الأول
الأحد ديسمبر 18, 2016 10:05 am من طرف زائر

» مذكرات تخرج ماستر تخصص تدريب رياضي
السبت ديسمبر 10, 2016 3:09 pm من طرف زائر

» الثقافة البدنية الرياضية وفلسفة العولمة
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 10:02 pm من طرف بلهوشات مصطفى

» دور التربية البدنية في التعليم المتوسط
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 12:18 am من طرف rabah1973

» المهارات الأساسية في كرة القدم
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 11:15 pm من طرف زائر

المواضيع الأكثر شعبية
55 مذكرة تخرج في التربية البدنية والرياضية
بحث شامل حول الكرة الطائرة
بحث شامل في كرة القدم
بحث حول السرعة
فلسفة التربية البدنية والرياضية
خطوات البحث العلمي
محاضرات التشريع الرياضي
بحث حول ماهية الميكانيك الحيوية
منهج البحث العلمي تعريف .هدف اهمية
السباحة تاريخها , أغراضها , أنواعها , طرق تعليمها و المواصفات القانونية لحمامها و منافساتها
تصويت
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



اللهم اني توكلت عليك وسلمت امري لك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك .........

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 تركيب الجهاز الدوري الدموي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راعي البقر
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
العمر : 28
الموقع : البويرة

مُساهمةموضوع: تركيب الجهاز الدوري الدموي    الجمعة فبراير 01, 2013 12:27 am

االعوامل المؤثرة على فعالية الهيموغلوبين في نقل الاوكسجين

تعتمد عملية نقل الاوكسجين في الدم بنسبة 99% على قوة الاصرة والترابط بين الأوكسجين والهيموغلبين حيث يعد الاخير (الهيموغلوبين) عبارة عن مركب بروتيني موجود في كريات الدم الحمراء ويستطيع جزئ واحد من الهيموغلوبين على نقل اربعة من جزيئات o 2 ويطلق مصطلح (اوكسي هيموغلوبين oxyhemoglobin على حالة اتصال وترابط الاوكسجين مع الهيموغلبين ومصطلح(deoxhemoglobin) عندما يكون الهيموغلوبين غير مرتبط اومتصل مع الاوكسجين وتعد كمية الاوكسجين التي يمكن نقلها في الدم بوحدات الحجم تعتمد بشكل اساسي على مستوى تركيز الهيموغلوبين في الدم حيث تشكل النسبة الطبيعية للاصحاء (رجال_نساء) هي (150غم_130غم) على التوالي تقريبا لكل لتردم كما يستطيع كل1غم من الهيموغلوبين من نقل (1,34مل o2 )وعليه فاذا كان الهيموغلوبين عندها مشبع بالاوكسجين بنسبة100% فان مايستطيع دم الرجل من نقل كمية o2 هي200 مل وللنساء 174مل تاثير نسبة pH على منحى انفصال الاوكسي _هيموغلوبين بالاضافة الى تاثير الضغط الاوكسجيني في الدم على مستوى ترابط الهيموغلوبين في الدم فان للتغير في حامضية الدم _درجة الحرارة_ كريات الدم الحمراء_في حامض (dpg3_2 ) له الاثر الكبير في تحميل اوعدم تحميل الهيموغلوبين بالاوكسجين وهنا من التفصيل للحالة الاولى وهي القاعدة الحامضية للدم وعلاقتها بمستوى الاوكسجين في الدم.من الامور المهمة التي اثبتتها الدراسات النظرية والعلوم هو انه بزيادة phفي الدم (الحامضية) فان الاواصر او مستوى الربط ما بين الهيموغلوبين والاوكسجين سوف تضعف والذي بدوره سيلقي بظلاله على زيادة صفة عدم التحميل بالاوكسجين الكافي للوصول الى الانسجة والذي يعزى الى انه نتيجة ممارسة الفعاليات القوية او الضعيفة فان ذلك يؤدي الى زيادة حامض اللاكتيك كنتيجة طبيعية لنوع النشاط الممارس حيث عند تكوين حامض اللاكتيك في العضلة فان ايون الهيدروجين (H+)
الى الدم والذي يسبب زيادة في حامضية الدم وتسمى هذه الحالة (ظاهرة بوهر boher)وتفسير اليه هذه الظاهرة او الحالة هو ان العنصر الرئيسي والفعال بالعملية هو ايون الهيدروجين الذي يؤدي بزيادته الى تقليل قابلية نقل الاوكسجين وتظهر هذه الحالة عند زيادة الايون عن حده الطبيعي الذي يسبب تقليل ميل الهيموغلوبين بالالتصاق بالاوكسجين بسبب ضعف الاصرة وتلاحظ بصورة واضحة في العضلات اثناء التمرين العالي تاثير درجة الحرارة على منحى انفصال الاوكسي _هيموغلوبين العامل المؤثر الاخر على ميل الهيموغلوبين نحو الاوكسجين هودرجة الحرارة .
حيث عند ثبات مستوى ph الدم فان ميل الهيموغلوبين نحو الاوكسجين يكون تحت تاثير درجة حرارة الدم اوتظهر عند زيادة درجة حرارة الدم ، اي بمعنى اخر ان زيادة درجة الحرارة تؤدي الى تضعيف اوتقليل قوة الاصرة بين الاوكسجين والهيموغلوبين والذي بدوره يؤدي الى قلة تحميل الاوكسجين الى العضلات ويمكن ان تحدث زيادة درجة الحرارة من خلال العمل العضلي المجهد والعالي
نقل الأوكسجين داخل العضلة:
يعتبر المايوكلوبين البروتين المسؤول عن ربط واتصال الاوكسجين الموجود داخل العضلة وليس في الدم . ويكون المسؤول عن الية نقل الاوكسجين من غشاء الخلية الى المايتوكندريا.تزداد تراكيز المايوكلوبين في العضلات البطنية اكثر من غيرها وذلك لطبيعة وخصوصية عملها (قدرة هوائية عالية) وبنبسب اقل في الالياف العضلية البينية والوسطية بينما تكون بنسب محدودة وقليلة في الالياف السريعة وعند مقارنة المايوكلوبين مع الهيموغلوبين من ناحية التركيب متشابهين ولكن مختلفين من حيث الوزن حيث يشكل المايوكلوبين ربع وزن الهيموغلوبين . كذلك هناك اختلاف في مستوى ميل احدهما عن الاخر في درجة الالتصاق مع الاوكسجين حيث يعتبر المايوكلوبين اكثر فاعلية وميل للالتصاق بالاوكسجين عن الهيموغلوبين هذا ما يفسر امكانية تحميل المايوكلوبين بالاوكسجين ونقله الى داخل العضلة في مستوى ضغط اوكسجين واطئ جدا وتعد هذه الخاصية مهمة لحدوث النقل
الاوكسجيني حتى وان كان مستوى الظغط داخل المايتوكندريا اقل من201ململقـــــــلب (The Heart) عضلة القلب تعمل كمضخة تقوم بدف الدم بإستمرار الى جميع خلايا الجسم فهو عبارة عن مضختان تعملان كمضخة واحدة فالجهة اليمنى من القلب تضخ الدم الى الدورة الرئوية . أما الجهة اليسرى فتضخ الدم الى الدورة الدموية الجسمية وثم الى جميع أجراء الجسم ، يضخ القلب أثناء الراحة حوالي (5) لترات من الدم تكون كافية لسد احتياجات جميع الاجهزة الحيوية في الجسم من الغذاء والاوكسجين عن طريق ضربات القلب التي يكون معدلها في الشخص العادي حوالي (70) ضربة في الدقيقة ، وهناك دورة دموية خاصة لتغذية القلب تقوم بها الشرايين التاجية المغلفة لعضلة القلب من الخارج ومن الجدير بالذكر ان انسداد الشرايين يؤدي الى الاصابة بالسكتة القلبية .
ويمكن تعريف القلب بأنه ( عضو عضلي يقع في وسط التجويف الصدري بين الرئتين ويحيط به غشاء مزدوج يسهل حركته بفضل مايحتويه هذا الغشاء من سوائل ، واهم اعضاء جسم الانسان لعمله كمضخة عضلية حيوية نشطة تعمل دون كلل طوال حياة الانسان ويتألف من اربعة تجاويفمنفصلة واربعة صمامات ويتولى بدووره استمرار الدورة الدموية سائرة الى جميع اجزاء الجسم ) .

وظائف القلب
ان الوظيفة العامة للقلب هي تنسيق اتجاه وحجم الدم الجاري في الجسم ، وان هناك عدة وظائف اخرى تتلخص فيما يلي :
1-يوصل الاوكسجين الى الاعضاء الحيوية الاخرى .
2-تحريك اوكسيد الكاربون ومواد الايض الاخرى .
3-تنظيم درجة حرارة مركز الجسم بهدف ابقاء الاتزان البدني المؤثر للإستمرار والحدوث المثالي للأفعال الخلوية الاخرى المسؤلة عن وظيفة القلب كمضخة فعالة .
دورة القـلب

يصل الدم غير النقي الى الاذين الايمن عن طريق الوريدين الاجوفين حيث ينتقل من الاذين الايمن الى البطين الايمن الذي ينضغط بدوره ليدفع مابه من دم الى الشرايين الرئوية حيث تتم عملية تبادل الغازات بين الدم والهواء الموجود في الرئتين , ثم يتجه الدم المؤكسد بعد ذلك الى الاذين الايسر عن طريق الاوردة الرئوية ثم يمر الدم المؤكسد (النقي) من الاذين الايسر الى البطين الايسر والذي ينقبض بدوره دافعاً الدم في الاورطي والذي يحمل الدم المؤكسد ليوزعه على كل اعضاء الجسم .
تستغرق كل دورة قلبية في الشخص العادي السليم 0,8 ثانية ومن خلال رسم القلب الكهربائي نتعرف على حالة عمل القلب من حيث سلامة الصمامات والاصوات التي يصدرها القلب والنبضات القلبية .

حجم القـــلب (Heart Volume)

يعد حجم القلب أحد الموشرات للتعرف على القابلية الوظيفية للقلب والدورة الدموية وهو أحد المؤشرات الوظيفية في تقييم هذه القابلية . كما يدل حجم القلب على الكفاية الانتاجية لعضلة القلب للرياضي , ويلاحظ ان كمية الدم التي يدفعها قلب الرياضي في كل نبضة قلبية تصل الى ثلاثة امثال مايدفعه قلب غير الرياضي وهذا يحصل نتيجة صغر حجم قلب الشخص غير الرياضي مقابل حجم قلب الرياضي .
يختلف حجم القلب الرياضي عن غير الرياضي ظاهرة بالقياس ويظهر على قلب الرياضي تضخم اكبر عما هو عند غير الرياضي . وان تضخم القلب الرياضي هو تضخم وظيفي يختلف عن التضخم المرضي ، وهو ناتج عن ممارسة التدريب الرياضي لفترات طويلة ممايؤدي الى تحسن في كفاءة القلب والدورة ال\موية وينعكس هذا التضخم في اتجاهين :
1-زيادة حجم الناتج القلبي (C.O.P) .
2-زيادة قابلية انقباض العضلة القلبية .
واستناداً الى الفعاليات الرياضية والنشاط الذي يقوم به الشخص فأن التضخم في حجم القلب يكون على نوعين :
1-التضخم الذي يحصل عند ممارسي العاب القوى أو الالعاب اللاأوكسجينية ، حيث يتميز قلب الرياضي الذي يمارس هذه الفعاليات بزيادة في سمك جدار البطين ولايقابلها زيادة كبيرة في حجم التجاويف .
2-التضخم الذي يحصل عند ممارسي الالعاب الاوكسجينية (المطاولة) ، حيث يتميز قلب الرياضي الذي يمارس هذا النوع من الفعاليات بزيادة كبيرة في حجم التجاويف القلبية (البطين الايسر) ويقابلها زيادة بسيطة في سمك جدار العضلة القلبية ، وينتج عن هذا التضخم ازدياد واضح في كفاءة القلب والدورة الدموية . بينما لايفسر سمك جدار العضلة القلبية عند ممارسي العاب القوة بأنه زيادة في كفاءة القلب والدورة الدموية لأنه يتصف بقوة ضربات العضلة القلبية .
ويتقلص حجم القلب عند انقطاع التدريب الرياضي او عدم مزاولة النشاط الرياضي المتخصص او انخفاض عدد مرات الاشتراك في النشاط الرياضي أو التدريب الرياضي .

قلب الرياضي

يقصد بالقلب الرياضي تلك الزيادة الفسيولوجية في القلب والناتجة عن التدريب الرياضي ومن اهم مؤشرات ارتفاع الحالة الوظيفية لعضلة القلب هي :
1-بطئ معدل القلب .
2-انخفاض ضغط الدم .
3-تضخم القلب .
بالرغم من ان المؤشرات الثلاثة تعتبر مؤشرات فسيولوجية ايجابية الا ان ارتفاع الحالة التدريبية للرياضي نتيجة التدريب والتكيف الفسيولوجي لا يصاحب دائماً ظهور جميع هذه التغيرات على العكس من ذلك فقد تكون هذه التغيرات مؤشرات لحدوث تغيرات باثولوجية (مرضية) في عضلة القلب مما يجعل السؤال ما زال مطروحاً (هل ظاهرة القلب ايجابية ام سلبية ) .بطئ معدل القلب ظاهرة بطئ معدل القلب حتى (40) ضربة/ د تعتبر اكثر المؤشرات المعبرة عن ارتفاع الحالة الوظيفية للقلب .
سرعة الفحص الطبي الدقيق لتجنب اي تأثيرات سلبية للتدريب في حالة ما يكون معدل القلب(40-30) ضربة / د .
وليس شرطاً ان يكون هناك ارتباطاً بين بطئ معدل القلب والحالة التدريبية واتضح ان حوالي ثلث الرياضين الذين لديهم بطئ معدل القلب لم يتكيفوا بشكل جيد مع حمل التدريب وظهرت عليهم سرعة التعب والارق وفقد الشهية وغيرها .

تضخم عضلة القلب ليس حتماً ان تكون ظاهرة تضخم عضلة القلب مؤشراً للقلب الرياضي ، التشخيص الدقيق لتضم القلب يكون عن طريق الاشعة المقطعية . امكن لمعظم الرياضين في الانشطة الرياضية في انشطة التحمل تحقيق مستويات رياضية عالية دون حدوث ظاهرة تضخم القلب .
نسبة حدوث تضخم القلب لدى الرياضيين في انشطة تتراوح ما بين (50-17%) من نتائج احدى الدراسات . واكتشف هينشن ظاهرة القلب الرياضي حيث وجدها لدى (26) رياضياً من بين (37) من متسابقي الانزلاق على الجليد
أسباب تضخم القلب

1-قد تحدث اصابة القلب مرضياً عند التدريب او المنافسة بالرغم من وجود بؤر عدوى اللوزتين او الانفلونزا او نزلة في المسالك التنفسية .
2-زيادة استخدام الاحمال التدريبية التنافسية بدون تخطيط مناسب .
3-زيادة الاحمال التدريبية المصاحبة ايضاً بأحمال ذهنية مثل التدريب اثناء الامتحانات .
4-الظروف الاخرى المختلفة التي تزيد الاصابة يتضخم القلب .
5-سوء تخطيط الاحمال التدريبية .
6-الاجهاد او التدريب الزائد .

الوقاية من تضخم القلب

1-الاهتمام بصفة خاصة بالرياضيين الذين لديهم حالة تضخم القلب الفسيولوجي للوقاية من تحولها الى حالة مرضية .
2-يمكن التدريب والممارسة للرياضة لسنوات طويلة دون اكتشاف تضخم عضلة القلب لذا يلزم التاكيد على استخدام الاشعة المقطعية في فحص القلب الدوري لدى الرياضيين .
3-اعطاء الرياضة فرصة كافية من الوقت للشفاء الكامل بعد الاصابات المرضية قبل السماح له بالتدريب او المنافسة .
4-علاج بؤر العدوى المزمنة اول بأول .
5-التخطيط السليم لحمل التدريب .
6-تجنب وصول الرياضي الى حالة الاجهاد أو التدريب الزائد.
7-الاهتمام بالاحماء الجيد قبل اداء الاحمال البدنية العالية .
8-التدرج في حمل التدريب خلال استمرارية عملية التدريب وعدم استخدام الوثبات الكبيرة في زيادة حمل التدريب .
9-تطوير برامج اعداد المدربين وكليات التربية الرياضية بزيادة الساعات الدراسية للمناهج العلمية للعلوم البيولوجية المرتبطة بصحة الرياضي .

علاقة حجم القلب ببعض المؤشرات

1-يدل حجم القلب على الكفاءة الانتاجية .
2-إرتباط حجم القلب بالوزن .
3-يرتبط حجم القلب بحجم الجسم فالأفراد ذوي الطول الفارع يختلف حجم القلب لديهم عن القصار
4-يرتبط حجم القلب بنوع الفعالية أو النشاط الرياضي المزاول .
5-يرتبط حجم القلب حجم القلب بعلاقة موجبة مع الحد الاقصى لإستهلاك الاوكسجين .
6-يرتبط حجم القلب بزيادة التدريب الرياضي .
7-يرتبط حجم القلب بعدد الضربات القلبية بعلاقة عكسية ، وبحجم الضربة بعلاقة طردية.
8-يرتبط حجم القلب بالعمر فالاشخاص الذين تزيد اعمارهم عن (20-18) سنة يعتمد على وزنهم وطولهم .


معدلات حجم القلب
يبلغ حجم القلب عند الشخص الاعتيادي (760 CM3) ويبلغ عند المرأة (580 CM3) ويبلغ عند الرياضيين (900-800 CM3) ، وعند رياضي القوة (1300-1200 CM3) وعند رياضي القوة في حالات خاصة (1700 CM3) ويبلغ حجم البطين تقريباً (300-250 CM3).
يبلغ حجم القلب لدى لاعبي كرة السلة (1125 CM3 ± 30.8) .
العوامل المؤثرة على زيادة حجم القلب

1- نوع الفعالية الرياضية .
2- الخبرة الرياضية (سنوات التدريب) .
3- الاختصاص الرياضي داخل الفعالية .
4- وسيلة العملية التدريبية .

صفات النبض القلبي
1-عدد النبضات :
عند تساوي عدد نبضات القلب وانتظامها تساعد على معرفة حجم مايضخه القلب في الدقيقة الواحدة ، وكذلك من قوة وكفاءة اوعية القلب الدموية التي تؤثر على كفاءة العضلة القلبية .
2-قوة النبض :
تعين قوة النبض ضغط الدم وحالة جدار الاوعية الدمية .
3-سرعة النبض :
عودة النبض الى الحالة الطبيعية بعد الانتهاء من التدريب والمدة الزمنية التي يستغرقها للرجوع الى حالة ماقبل الجهد وتكيف جهازي القلب والدوران مظاهر تبين سرعة عودة النبض وعلامة مميزة للأجهزة الوظيفية للجسم .

أسباب تسارع ضربات القلب

1-الجهد الفيزياوي :
كلما زاد الجهد كلما كان رد فعل القلب على هذه الزيادة زيادة في النبض وتستمر هذه الحالة لحين وصول النبض الى الحد الاقصى ويختلف من شخص الى اخر ويثبت عند هذا الحد حتى في حالة زيادة الجهد وتسمى هذه الحالة بالحالة الثابتة (Steady State) .
2- النزف الدموي .
3- الحالة المرضية .
4- التسمم بالغدة الدرقية (Thyrotoxicosis) .
5- الحالة النفسية (Psychological State) .
6- الحالة العاطفية (Emotional State) .
7- الادوية (Drugs) .

أسباب بطئ ضربات القلب

1- البطئ الذي يحصل نتيجة لتحسن القابلية الوظيفية للقلب كما يحصل عند الرياضيين .
2- خمول الغد الدرقية .
3- النوم .
4- المهدئات .

الاوعية الدموية (Blood Vessels)

تعمل الاوعية الدموية على نقل الدم من القلب الى جميع خلايا الجسم حيث تقوم بتوصيل المواد والمركبات اللازمة لإستمرار القيام بوظائفها من خلال دورة مغلقة تبدأ من القلب وتنتهي بالقلب وتنقسم الاوعية الدموية الى ثلاث أنواع وهي كالأتي :
1-الشرايين :
هو أكبر الاوعية الدموية وأكثرها مرونة وعضلية وهي دائماً تحمل الدم من القلب بواسطة الشرايين التي تتفرع الى الشريانات ومن ثم يدخل الدم الى الشعيرات الدموية المحيطة لخلايا الجسم المختلفة ، والشرايين تحمل دماً مؤكسداً ماعدا شريان واحد يحمل دماً غير مؤكسد وهو الشريان الرئوي الخارج من البطين الايمن الى الرئتين .
2-الأوردة :
وهي التي تقوم بإرجاع الدم من الانسجة الى القلب عن طريق وريدات تكبر في الحجم حتى تصبح اوردة تتجمع في الوريد الاجوف العلوي والوريد الاجوف السفلي ومنها تصب في الاذين الايمن ، وكل الاوردة تحمل دماً غير مؤكسد ماعدا الاوردة الرئوية القادمة من الرئتين والتي تصب في الاذين الايسر بعد بعد اتمام عملية تبادل الغازات مع الحويصلات الهوائية فهي تحمل دماً مؤكسداً .
3-الشعيرات الدموية :
عند وصول الدم الى الخلايا تحدث عملية تبادل بينهما فتدخل المواد الغذائية والاوكسجين وبنفس الوقت يخرج ثنائي اوكسيد الكاربون ومخلفات عملية انتاج الطاقة عن طريق الغشاء الرقيق المكون لجدار هذه الشعيرات الدموية ، والشعيرات الدموية دقيقة جداً لدرجة انها تسمح بمرور كرية دم واحدة .

المصادر :

1- كاظم جابر امير :2005، الاختبارات والقياسات الفسيولوجية في المجال الرياضي، جامعة الكويت .
2- فاضل كامل مذكور :2007، مدخل الى الفسلجة في التدريب الرياضي، مكتبة الشويلي للطباعة ، بغداد .
3- ابو العلا احمد عبد الفتاح و احمد نصر الدين :2003، فسيولوجيا اللياقة البدنية ، دار الفكر العربي ، القاهرة .
4- رافع
5- محمد حسن علاوي و ابو العلا احمد : 1984، فسيولوجيا التدريب الرياضي ، دار الفكر العربي ، القاهرة .
6- ابو العلا احمد عبد الفتاح : 1982، بيولوجيا الرياضة ، دار الفكر العربي ، القاهرة .تركيب الجهاز الدوري الدموي

يتألف الجهاز الدوري الدموي من :
الدم
الأوعية الدموية
القلب

أولاً: الدم



الدم سائل احمر اللون يتألف من :
البلازما : هي محلول مائي مائل إلى الاصفرار يحتوي على الأغذية الذائبة وظيفته نقل الغذاء إلى جميع أعضاء الجسم
خلايا الدم الحمراء قرصية الشكل مقعرة من الجانبين ولا تحتوي على نواة يوجد بها مادة الهيموجلوبين التي تساعد في نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون
خلايا الدم البيضاء تتألف من غشاء سيتوبلازمي وسيتوبلازم ونواة وظيفتها الدفاع عن الجسم
الصفائح الدموية تراكيب غاية في الدقة وخالية من النواة عددها يتراوح حوالي 250 ألف صفيحة تساعد في تجلط الدم
و للدم عدة وظائف في جسم الانسان هنـا
ثانياً : الأوعية الدموية

هي أوعية أنبوبية الشكل يجري الدم فيها وهي على ثلاثة أنواع :


الشريان: هو أنبوب ذو جدار عضلي سمك قادر على التقلص ينقل الدم من القلب إلى أعضاء الجسم المختلفة
الوريد: هو أنبوب ذو جدار رقيق وغير عضلي يحمل الدم من أجزاء الجسم إلى القلب
الشعيرات الدموية : أنابيب رقيقة تتألف من طبقة واحدة من الخلايا الطلائية تسمح بانتشار الغذاء والأكسجين من الدم إلى الخلايا وانتشار ثاني أكسيد الكربون والإفرازات الضارة والفضلات من الجسم إلى الدم


ثالثاً : القلب



عضو عضلي مخروطي الشكل يتكون من أربع حجرات هي :
البطين الأيمن
الأذين الأيمن
البطين الأيسر
الأذين الأيسر
تنقسم الدورة الدموية إلى قسمين هما:


الدورة الدموية الكبرى (الجهازية) وفيها يمر الدم من القلب إلى جميع أعضاء الجسم ماعدا الرئتين ثم يعود للقلب
الدورة الدموية الصغرى ( الرئوية) وفيها يمر الدم من القلب إلى الرئتين فقط ثم يعود منها إلى القلب
الدورة الدموية

كيف تحدث الدورة الدموية ؟
تحمل الأوردة الدم من الجسم إلى القلب ( الأذين الأيمن) ومنه ينتقل الدم إلى البطين الأيمن الذي يضخ الدم عبر الشرايين إلى الرئتين ويكون الدم غير مؤكسد
يحدث للدم داخل الرئتين تبادل للغازات فيطلق غاز ثاني أكسيد الكربون من الدم . ويتم امتصاص غاز الأكسجين . فيتحول لون الدم من أحمر داكن مائل إلى الزرقة إلى أحمر زاهي اللون .
تقوم الأوردة الرئوية بنقل الدم من الرئتين إلى الأذين الأيسر الذي يتقلص بدوره دافعاً الدم إلى البطين الأيسر الذي يضخ الدم إلى جميع أعضاء الجسم عبر الشريان الأورطي
ببببب اتلاي ثقغاقفغا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://stapsbouira.riadah.org
 
تركيب الجهاز الدوري الدموي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية  :: المنتدى العلمي :: السنة الثانية lmd :: فيسيولوجيا الجهد البدني-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: