معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية
مرحبا بكل الطلبة والاساتدة والمدربين الكرام للتواصل معنا نرجوا منكم التسجيل

معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

منبر تواصل الشباب الرياضي وأساتذة التربية البدنية ومدربي مختلف الرياضات، هذا فضاءكم الوحيد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المنتدى في حاجة إلى إثرائه بمساهماتكم وتفاعلاتكم وكذا انشغالاتكم فلا تبخلوا علينا لأنه بكم نسموا ونتقدم نحو ماهو أفضل للجميع.......
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» دور التربية البدنية في التعليم المتوسط
الأربعاء يوليو 16, 2014 6:35 pm من طرف زائر

» تطوير القدرات التكنيكية و عنصر التحمل لأطفال الصغار...
الأحد يوليو 13, 2014 3:53 pm من طرف راعي البقر

» Differences between Physical and Motor Abilities
الأحد يوليو 13, 2014 3:40 pm من طرف راعي البقر

» طرائق التدريب الرياضي
الخميس يونيو 19, 2014 1:32 pm من طرف راعي البقر

» محاضرات في التدريب الرياضي السداسي الأول
السبت مايو 10, 2014 7:23 pm من طرف kenza

» المهارات الأساسية في كرة القدم
السبت أبريل 12, 2014 3:34 pm من طرف بواحمد

» سؤال عن التمرير
السبت أبريل 12, 2014 3:27 pm من طرف بواحمد

» بعض مفاهيم كرة القدم
السبت أبريل 12, 2014 12:12 pm من طرف بواحمد

» 55 مذكرة تخرج في التربية البدنية والرياضية
الإثنين مارس 17, 2014 3:19 pm من طرف زائر

المواضيع الأكثر شعبية
بحث شامل حول الكرة الطائرة
55 مذكرة تخرج في التربية البدنية والرياضية
محاضرات التشريع الرياضي
التحضير البدني للرياضي
أسئلة امتحان رخصة السياقة في الجزائر
بحث حول السرعة
فلسفة التربية البدنية والرياضية
التشريع الرياضي
خطوات البحث العلمي
المهارات الأساسية في كرة القدم
تصويت
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



اللهم اني توكلت عليك وسلمت امري لك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك .........
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 محاضرات في التحليل النفسي الرياضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راعي البقر
المدير
المدير


عدد المساهمات: 239
تاريخ التسجيل: 01/01/2012
العمر: 25
الموقع: البويرة

مُساهمةموضوع: محاضرات في التحليل النفسي الرياضي   الثلاثاء يناير 22, 2013 4:23 pm

مقياس : التحليل النفسي
محاضرة 01
مقدمة:يعتبر الإرشاد النفسي الرياضي من الموضوعات التربوية الحيوية و التي تمس جوهر العملية التربوية من خلال وضع يد على المعوقات النفسية و الإجتماعية التي تعيق على تحصيل التلميذ أو الطالب و تخرجه من المدرسة بشكل يعود بالفائدة على اسرته و مجتمعه.
و هناك نظريات عديدة تناولن الجانب النفسي للإنسان و من بين هذه النظريات نجد نظريات التحليل النفسي
و التي وضع العالم النمساوي سقموند فرويد
وبطرح نظريات التحليل النفسي وضع سيقموند فرويد نفسه في خانة المبدعين فقد ابدع باكتشاف تقنيات جديجة لفهم سلوك الفرد .وقد انتجت جهوده النظرية الأكثر شمولا للشخصية و العلاخ عن طريق التحليل النفسي.
و في عام1886 استقر به الأمر في فيينا كطبيب أخصائي في الأمراض النفسية و في عام 1891 ظهرت اول بحوث فرويد عن الشلل الدماغي حيث شارك في ذلك العالم أوسكار و قد تأثر فرويد بعلم الطبيعةو التي تخضع الى مجموعة من القوانين الطبيعية أو الفيزيائية او البيولوجية ...الخ.
و قد كان هذا العمل من افضل انجازات فرويدو هو الحدث الجوهري في علم النفس ،و في عام 1900 اصدر كتابه الشهير تفسير الأحلام ثم اصدر عددا من الكتب المتازة في فترة قصيرة منها علم النفس المرضي في الحياة اليومية و فيه يعرض الرأي الجديد القائل بأن
زلات اللسان و الأغلاط ترجع إلى عوامل لا شعورية و توفي في عام 1939 في لندن بعد عمر زاهر والعطاء و العلم






محاضرة 02 21/01/2012
1- فلسفة التحليل النفسي:
استمر العلم سيقموند فرويد بالتاثير على التطبيقات العاصرة في العلاج النفسي و لا زالت الكثير من النظريات نما ان الكثير من النظريات العلاج النفسي تاثرت باراء نظريات التحليل النفسي ،ان نظام فرويد في العلاج النفسي هو نموذج لتطور الشخصية و فلسفة الطبيعة البشرية و منهج للعلاج النفسي فقد اعطى فرويد للتحليل النفسي افقا جديدة للعلاج .سلط فرويد الضوء على العوامل النفسية المحركة و التي تحفز السلوك ن كما انه ايضا ركز على دور الاشعور،و طور اول اجراءات في العلاج النفسي من اجل فهم و تعديل التركيبة الأساسية لشخصية الفرد ، ان نظرية التحليل النفسي لفرويد تنظر الى الإنسان على انه شهواني و عدواني و يوضح فرويد إن التحليل النفسي
و هو إجراء قائم بذاته و مستقل بذاته
و يمكن ان يعرف التحليل النفسي بانه فن دراسة العقل و الذي يفترض فيها تقسيم الحياة العقلية الى الشعورية و اللاشعورية و هي تقوم على اسلوب فني خاص يسمى التداعي الحر ، و فيه يتم الكشف عن عرائز و ميول فترية او نزعات او شهوات مكبوتة يجهلها الفرد و لكنها ذات اثر فعال في حياته الشعورية
محاضرة03
2- المفاهيم الأساسية للتحليل النفسي
يمكن تلخيص مبادئ التحليل النفسي في ما يلي
1- منهج التحليل النفسي :يقوم على اساس استعادة حقيقية للأحداث القديمة عند الفرد و ذلك لإخراج ما في اللاشعور الى الشعور فقد حاول الإنسان منذ القدم مجاوزة قهر الطبيعة و التحرر من الحتميات الكونية و هي ثلاثة
1- الحتمية الطبيعية :و التي بدورها تشمل الفزيولوجية و البيولوجية البيئة...
2- الحتمية الإجتماعية :و التي تشمل التنشئة الإجتماعية (سلوك الإنسان...الخ)
3- الحتمية الثقافية:و التي تشمل الأفكار و المعتقدات كاللغة و الطقوس و العادات ...
فأبدع الإنسان اسطورة و اصبح خاضعا لها من اجل إستعادة حريته و إنسانيته
2- السنوات الخمس الأولى من عمر الإنسان:فهذه السنوات الأولى لها دور هام في بناء الشخصية سواءا كانت تتجه نحو أن تكون شخصية سوية أو تتجه نحو المرض النفسي
3- توجد حالات نفسية:و هي فترة للاشعور و فترة ما قبل الشعور و فترة الشعور ، و بالنسبة للاشعور فيتم الكشف من خلال احلام و زلات اللسان
محاضرة:04
4- مكونات الشخصية: تتكون الشحصية من ثلاث انظمة هي الهو و الأنا و الأنا الأعلى
و هي عبارة عن عمليات نفسية مرتبطة فيما بينهما، الهو يمثل العنصر البيولوجي ،الأنا العنصر النفسي و الأنا الأعلى العنصر الأخلاقي و الإجتماعي
5- يعتمد التحليل النفسي هو طريقة العلاج التداعي الحر:وذلك من قبل المريض و تفسير الأحلام من طرف المعالج
6- يعتمد التحليل النفسي على عملية التحويل عند المريض سواء كانت ايجابية ام سلبية و يقوم المعالج بتفسير هذا التحويل
3- نظرة فرويد للتحليل النفسي من منظور الطبيعة الإنسانية
- ان وجهة نظر فرويد حول الطبيعة الإنسانية هي ان الإنسان غير مخير ثم انه ليس خيرا او شرا
- ان السلوك الإنساني محكوم بقوى و دوافع لا شعورية و بيولوجية و غريزية حلال السنوات الأولى من حياة الإنسانكما اعتبر فرويد الغرائز من بين الأمور الأساسية في نظريته و قد عرف الغرائز بانها عبارة عن قوة يفترف وجودها وراء جميع التوترات و حاجات الإنسان و تهدف الغرائز على القضاء على التوتر ثم انها هي التي تحقق الإشباع و تخدم البقاء للإنسان
- ان هدف السلوك هو اشباع الحاجات و الهدف الذي يحقق اشباع الحاجات مرتبط بالغرائز و الحاجات تسبب التوتر و السلوك موجه نحو تحقيق التوتر و التوتر امر غير لذيذ و التخفيف منه امر لذيذ و هذا التصور للحاجات هو مبدا اللذة و هو محاولة ابقاء التوتر في اقل درجاته
- ان الحاجات البدنية مصدر رئيسي للطاقة الغريزية فمثلا الحالة المادية للجوع تنشط غريزة الجوع و ذلك بتزويدها بالطاقة و من ثم توجه هذه الطاقة الغريزية العمليات النفسية الخاصة بالإدراك و التذكر فيقوم الإنسان بالبحث عن الطعام و يحاةل ان يتذكر مكانه و من ثم يخطط من اجل الحصول عليه
4- تقسيم فرويد للغرائز
قسم فرويد الغرائز الى مجموعتين رئيسيتين و هما
1- مجموعة ايروس:و معناها الحب او مجموعة الحياة و التي تهدف حفظ الذات و تحقيق البقاء و حب الحياة و كل هذه الغرائز تخدم البقاء للفرد و هي موجه فطريا نحو النمو و التطور و الإبداع و تتلخص رئية فرويد ان هدف الحياة الأقوى هو الحصول على اللذة و تجنب الألم
2- مجموعة شاناتوز :و معناها غريزة الموت تهدف هذه الغريزة الى معارضة مجموعة الحياة و تهدف ايضا هذه الغريزة الى التدمير و العدوان و الحرب و يقرر فرويد ان الإنسان خلال تصرفاته اللأشعورية يمكن ان تودى به الى ايذاء نفسه كما يوذي الأخرين
محاضرة:05 11/02/2012
• السلوك الإنساني في ضوء هاتين المجموعتين من الغرائز
اشار فرويد الى ان السلوك الإنساني يحدث نتيجة لنوعين من الموثرات و هما
- الحوادث الظرفية البيئية
- الدوافع الغريزية
و الدوافع الغريزية هي اسباب لعديد من تصرفاتنا و سلوكاتنا و حالة عدم الإتزان و يمكن التخلص منها باحدى الطرق التالية
الطريقة الأولى: و تعتمد على مبدا الإتزان الجسماني و ذلك من خلال البحث عن اللذة و تحقيق الإشباع الفوري
الطريقة الثانية:يتم من خلالها خفض التوتر بالطريقة العقلانية اي ان هذه الطريقة تتضمن تحكم الإنسان بالنشطة و السلوك من خلال الإعتماد على مبدا الواقع
اذا فالسلوك الإنساني يشكل مزيجا من الغريزتين الحياة و الموت و يقرر فرويد بان ليس قدرا على الإنسان ان يكون ضحية للعدوان او الدمار الذاتي ففي كتابه الحضارة واحباطبتها عن 1930يعطي فرويد الإنطباع التحدي الاكبر الذي يواجهه الجنس البشري هو كيفية التحكم و ضبط دوافع العدوان و يعتبر فرويد بان الصراع بين الغريزتين الحياة و الموت هو صراع بين الحب و الكراهية فعندما تاتي الكراهية مشحونة بالغضب تمكون عندها دوافع العدوان قوية و غالبا تعمل الغريزتين معا كما هو الحال في الأكل التي تحافظ على الحياة فتتضمن عملية الأكل اشكالا عدوانية مثل المضغ العض كما لاهو الحال عند الجنود تلذين يعبرون عن عدوانيتهم من خلال القتال اما الألعاب الرياضية فتمثللا حلول و مخارج اكثر قبولا للعدوان ىالجسدي ممثلة في اشكال تعبيرية و غالبا ما تعبر عنها دوافع العدوان بدون وعي من الفرد و يوكد فرويد على ان السلوك الإنساني هو عبارة عن مزيج متوافق او متعارض من الغريزتين المتضادتين و اي خلل فيهما يودي الى اضطراب في الشخصية
5-تركيب الشخصية:
1- الهو:يقابل اللاشعور و هو النظام الأساسي في الشخصية او في بناء الشخصية و عند الولادة فان الإنسان عبارة عن الهو و هو عبارة عن النظام الأساسي للطاقة النفسية و مستودع للغرائز ينقسه التنظيم فهو لا يستطيع تحمل التوتر فيعمل على تصريفه و العودة بالعضوية الى حالةالإلتزام (الحالة الطبيعية)فالهو يحكمه مبدا اللذة الذي يهدف من التقليل من الألم و ازالته و التخلص منه و الحصول على المتعة و هو غير منطقي و غير اخلاقي يحركه اعتبار واحد هو اشباع الحاجات الغريزية بما يتماشى مبدا اللذة و المتعة و هنا تجدر الإشارة الجانب المدلل في الشخصية هو لا يفكر بل يتمنى و يتصرف فهو بعيد عن الوعي و تتم معظم نشاطاته في اللأشعور و التي لها تاثير قوي جدا على الفرد من حيث لا يدري
2- الأنا:و الذي يقابل الشعور ،للانا اتصال مباشر مع العالم الخارجي فهو الجزء التنفيذي الذي يتحكم و ينظم و يسيطر على الشخصية فهو يتوسط بين الغرائز و البيئة المحيطة ،فهو يتحكم بالشعور ،تتحكم به المبادئ الواقعية فهو يقوم بالتفكير المنطقي و الواقعي ، ويعمل الأنا على اعداد خطط العمل من اشباع الحاجات
3- الأنا الأعلى:يمثل السلطة القضائية بالنسبة للشخصية ،فهو عبارة عن نظام يصدر الحكم حول ما إذا كان التصرف جيدا او سيئا او ضارا او نافعا اي انه يمثل الجانب المثالي و لا يسعى الى اللذة و المتعة بقدر سعيه الى الكمال كما انه يمثل القيمة الأخلاقية و التقليدية
6-الشعور و اللاشعور
تعتبر اسهامات فرويد في مفاهيم في اللاشعور و مستويات الشعور التي تشكل الأساس لفهم السلوك و مشكلات الشخصية من اعظم ما توصل اليه
1- الشعور :و هو منطقة الوعي الكامل و الإتصال بالعالم الخارجي و الجهاز التنفسي فالوعي الصعوري جزء من حياة الفرد العقلية ،فالفرد يشعر بالدفئ و البرد و يعي وجود المكتب و الحاسوب
2- ما قبل الشعور :و يتضمن ما قبل الشعور ذكريات الأحداث و التجارب التي يمكن تذكره الجهد قليل مثل امتحان سابق تقدم به الفرد فما قبل الشعور يكون حصرا من العقل المدرك الواعي اي انه يحتوي على ما هو كامن اي انه لا يكون في الشعور و لكنه متاح و يسهل استدعاءه للشعور مثل الذكريات
3- اللأشعور: يكون هذا الأخير له علاقة بالجهاز النفسي فيرى فرويد على انه وعاء يشتمل على الذكريات الهددة للعقل الواعي و يخون فيه الكل الخبرات و الغرائز التي لا تستطيع الوصول اليها و يجب ان تدفع و تطرد بعيدا مثل المشاعر و العدوانية و الام الطفولة المنسية و الإساءات و الحاجات و الدوافع التي يكون الأفراد غير واعيين لها ، فاللاشعور لا يمكن دراسته و تفهمه الا من خلال
- الأحلام:و هي تمثيل رمزي للحاجات اللاشعورية المكبوتة و الأمنيات و الصراعات و التناقضات و يتم من خلال تفسير الأحلام التي تتضمن خيالات تمثل حاجات و رغبات و صراعات لا شعورية عديدة
- زلات اللسان و النسيان:و هي امثلة تعبر عن اللاشعور و من الأمثلة عن ذلك نسيان أسم شخص موْلوف لديك او عندما ينادي شخص ما مثلا الأب للولد بإسم صديق سابق فإن الإسم الذي نطقه يمثل نوع من الرعبات و الصراعات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://stapsbouira.riadah.org
 

محاضرات في التحليل النفسي الرياضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تمارين المنطق الرياضي
» مفهوم القيمة في التحليل السيميائي
» محاضرات علم الاجتماع
» محاضرات للداعيه محمد سيد حاج
» محاضرات الشيخ محمد سيد حاج

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية  :: المنتدى العلمي :: السنة الثانية lmd :: التحليل النفسي الرياضي-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع